الحريري ترأس اجتماعا في بيت الوسط عرض فيه ازمة المطار الاخيرة
تاريخ النشر 19:25 07-09-2018 الكاتب: إذاعة النور البلد: لبنان
50

ترأس رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري، عند الثالثة من بعد ظهر اليوم، اجتماعا في "بيت الوسط".

وقد حضر الاجتماع الوزراء في حكومة تصريف الأعمال: علي حسن خليل، يوسف فنيانوس ونهاد المشنوق، المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، رئيس مجلس الإنماء والإعمار المهندس نبيل الجسر، رئيس مجلس إدارة طيران الشرق الأوسط محمد الحوت ومستشارا الرئيس الحريري الدكتور غازي يوسف وفادي فواز، وتركز البحث خلاله على أوضاع مطار بيروت الدولي .

بعد الاجتماع، قال فنيانوس: "بعد الأزمة التي وقعت بالأمس في مطار الرئيس الشهيد رفيق الحريري من الساعة 11.30 وحتى 4.30 فجرا، واليوم صباحا، دعا الرئيس الحريري إلى اجتماع حضره وزراء الداخلية والمال والأشغال، والمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان والمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم ورئيس مجلس الإنماء والإعمار والسيد محمد الحوت، للبحث في ما جرى بالمطار".

ولفت فنيانوس ان "ما حصل في المطار اليوم منفصل تماما عما حصل خلال الشهر السابق. لقد تحدثت في المؤتمر الصحافي الذي كنت قد عقدته أننا نتوقع أن يكون عدد الزوار في ذلك الشهر في ذروته، سواء من مغادرين أو قادمين إلى مطار الرئيس الشهيد رفيق الحريري الدولي. فللمرة الأولى، بلغ عدد المسافرين عبر المطار حوالى مليون ومائتي ألف راكب، وهو رقم قياسي يسجل".

واشار فنيانوس الى ان المشكلة التي وقعت معنا اليوم فهي مختلفة عما حصل في الشهر المنصرم، فإحدى الشركات التي تتعاطى بموضوع المعلوماتية وتدعى "سيتا"، والتي تتعاقد مع حوالى 70 مطارا حول العالم تعطي معلومات عن المسافرين، وتوزع الحقائب بطريقة ما، خصوصا لمن لديهم ترانزيت من مكان إلى آخر في العالم، أي أنه كان يمكن حل مشكلة المسافرين ووجهتهم النهائية أوروبا أو الدول العربية بطريقة يدوية أو ما شابه ذلك، لكن من كانت وجهتهم أميركا أو مكان آخر لم تكن هناك إمكانية لشركة "سيتا" أن تقوم بالعمل المطلوب منها.

ولفت الوزير فنيانوس انه لقد حصل عطل في القرص المدمج، الذي كان يجب أن تستبدله، فلجأت إلى الوسيلة الاحتياطية التي لم تنفع بدورها، ولهذا السبب، تأخر الركاب من الساعة 11.30 إلى الساعة 4.30. وبعد ذلك مباشرة، وكما شرحنا في المؤتمر الصحافي السابق، فإن السلطات القبرصية، والتي نتبع وإياها إلى النظام الأوروبي، لم تسمح للطائرات اللبنانية المغادرة بأن تغادر خلال مهلة ساعتين، وحين رأينا ما وصلت إليه الأزمة، قمنا بتدخل مباشر مع وزير النقل القبرصي، ثم مع المديرية العامة للطيران في قبرص، وأخذنا الأمر على عاتقنا وأطلقنا الطائرات، رغم عدم موافقة الأوروبيين، وهذا الأمر مخالف، لكننا قمنا بالضغط لكي يذهب الناس إلى الأماكن التي يتوجهون إليها. وبعد عشر دقائق، حصلنا على الموافقة، فسمحنا للطائرات بالانطلاق. واليوم، عاد العمل منذ حوالى الساعتين إلى حالته الطبيعية في مطار الرئيس الشهيد رفيق الحريري الدولي".

وتابع: "أعرف أن الجميع سيسأل عمن يتحمل مسؤولية ما حصل، فنحن بانتظار المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي التي بدأت بالتحقيق في سبب التأخير، ولا أريد أن أنسى أن هذه الشركة عالمية وتتعاطى مع 70 مطارا عالميا في هذا الموضوع. إن الإجراءات تتخذ، والمسؤوليات ستتحدد، وكل الإجراءات اللازمة على كل المستويات ستتخذ. لقد عقد اجتماع في المطار قبل حوالى ال3 ساعات بين المديرية العامة للطيران المدني وشركة "سيتا" التي أرسلت مندوبين عنها، في حضور الأجهزة الأمنية كافة، لمتابعة هذا الموضوع للنظر بالتعويض عن تأخر كل هؤلاء المسافرين عن أعمالهم. فمن ذهبوا إلى المطار للمغادرة، ولديهم ارتباط مع شركات سفر خارجية للانتقال من مكان إلى آخر، تأخروا عن رحلاتهم وخسروا بطاقاتهم، ونحن ننظر في كيفية التعويض لهؤلاء الناس والإجراءات اللازمة في هذا الشأن".

وأردف: "نحن في انتظار بيان تصدره شركة سيتا لتحدد ما ستقدمه في هذا الإطار. إن مباحثاتنا سائرة معها توصلا إلى النتيجة التي ترضي كل المسافرين، الذين كانوا سيغادرون عبر مطار الرئيس الشهيد رفيق الحريري الدولي".

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد