بن سلمان يردّ على إهانات ترامب للسعوديين بالقول: علينا تقبل الأخبار السيئة من الأصدقاء
تاريخ النشر 17:17 06-10-2018 الكاتب: ابراهيم مراد المصدر: خاص إذاعة النور البلد: السعودية
123

قد يكون ردُ السعودية على إهانات الرئيس الأميركي لملكها وولي عهدها أكثرَ الممكن بالنسبة إلى نظام اعتاد العيش تحت المظلة الأميركية.

محمد بن سلمان ولي عهد المملكة تكفل بالتعليق لا الرد على الأوامر الأميركية له ولوالده بدفع المزيد من الاموال مقابل الحماية، فقال لوكالة بلومبورغ إنه يحب ترامب، وإنه يجب أن يُقبل من الأصدقاء قولُهم أشياءَ جيدة وأخرى سيئة.

يؤكد ابن سلمان أنه يحب العمل مع ترامب، إذ يعتبر أن علاقة الرياض مع واشنطن جيدة بنسبة تسعة وتسعين في المئة وأن هناك إشكالية واحدة فقط، وأكد أنهما سوية حققا الكثير في الشرق الأوسط، بخاصة ضد التطرف والأيديولوجيات المتطرفة والإرهاب، مشيراً إلى أنهما يعملان اليوم لمواجهة المتطرفين والإرهابيين، والتحركات الإيرانية السلبية في المنطقة حسب تعبيره.

وحول عدوان بلاده على اليمن، قال ولي العهد السعودي إنه يأمل في أن ينتهي ذلك في أقرب وقت ممكن، مضيفاً "لا نريد ذلك على حدودنا لكننا بالطبع لا نريد أن يكون لدينا حزب الله جديد في شبه الجزيرة العربية"، على حد زعمه.

وأقر محمد بن سلمان بارتكاب السعودية ما سماها أخطاء في اليمن، قائلاً: تحدث الأخطاء في كل الحروب، لكن أي أخطاء تحدث تكون بمثابة أشياء مؤلمة، وسنحاول حلها وتجاوزها في أقرب وقت ممكن.

وبشأن مطالبات ترامب للسعودية بخفض أسعار النفط، قال ولي العهد السعودي إن بلاده لم تقرر أبداً في تاريخ المملكة أن تحدد أسعار النفط، مشيراً إلى أن ذلك يعتمد على العرض والطلب، ولكنه أكد أن ما تلتزم به المملكة هو التأكد من عدم وجود نقص في العرض.

أما في ما خص عدم إيفائه بوعوده بسد عجز الميزانية، وخفض نسبة البطالة إلى تسعة في المئة، أحال ولي العهد تلك الوعود على العام ألفين وثلاثة وعشرين للتأكد من خلق فرص العمل والنمو الاقتصادي والاستثمار في المملكة، مرجعاً ذلك إلى آثار جانبية طبيعية لا بد منها في عملية إعادة هيكلة الاقتصاد.

وبشأن قضية اختفاء الصحافي السعودي، جمال خاشقجي، قال إنه يرحب بتفتيش تركي لقنصلية المملكة في إسطنبول للبحث عنه.

 

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد