اليمن: مجازر العدوان تستدعي قلق المنظمات الدولية ودعوتها إلى فتح تحقيق
تاريخ النشر 08:31 11-08-2018 الكاتب: إذاعة النور المصدر: إذاعة النور البلد: اليمن
27

بقي الشعب اليمني يصارع آلة القتل السعودية والأميركية منتصراً بدماء أطفاله ونسائه على طُغمةٍ لا تتوانى عن استهداف البشر والحجر عمداً،

فيما المجتمع الدولي اكتفى بالقلق والإعراب عن خشيته من تدهور الأمور، متعامياً عن ذلك الوضع الإنساني الذي وصل الى أمورٍ لم يشهدها العالم في التاريخ المعاصر.

رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي حمّل الولايات المتحدة الأميركيّة المسؤوليّة الكاملة عن إرتكاب مجزرة أطفال ضحيان لكون تحريضها المسبق قدّم دليلاً واضحاً لا لبس فيه على أنّ واشنطن هي من قتلت وتقتل الشعب اليمني..

ورأى الحوثي أن دعوة أميركا لإجراء تحقيق محاولة مكشوفة للتنصّل من الجريمة ولتخفيف السخط الدولي والإنساني الكبير الذي لحق بها جرّاء هذه الجريمة النكراء.

مفوضيّة ​الأمم المتحدة​ لحقوق الإنسان نبّهت إلى أنّ معظم الضحايا المدنيين في اليمن قضوا جراء غارات تحالف العدوان الذي تقوده السعوديّة، فيما إعتبرت الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانيّة أنّ الدول التي تدّعي حماية حقوق الإنسان وتدعم السعودية والإمارات بالسلاح شريكة في جرائم الحرب باليمن.

من جهتها، طالبت وزارة الخارجية الروسية بفتح تحقيق فوري بحادثة مقتل عدد من المدنيين في اليمن جراء غارات قوى العدوان السعودي الأميركي لعدم تكرار مثل هذه المآسي.

​بدورها، وزارة الخارجية الفرنسية أدانت ​إستهداف قوى العدوان السعودي الأميركي لحافلة في ضيحان في صعدة، مطالبةً الأمين العام للأمم المتحدة بفتح تحقيق بشأن ظروف تلك المأساة.

​الاتحاد الأوروبي اعتبر ​ أن مجزرة منطقة صعدة المأساوية تؤكد أن لا حلّ عسكرياً للنزاع في ​اليمن​. أما ​مجلس الأمن​ الذي اكتفى كعادته بالإعراب عن قلقه من الأوضاع في اليمن، فقد دعا إلى إجراء تحقيق موثوق وشفاف بشأن مجزرة صعدة.

يُذكر أن مجزرة الصعدة التي ارتكبها تحالف العدوان السعودي الاميركي استهدفت حافلة للأطفال، وأدت إلى استشهاد أكثر من خمسين طفلاً وجرح نحو سبعين آخرين.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz