نائب قائد الحرس الثوري: قوات شعبية قوية جداً قد تبلورت في سوريا الى جانب الجيش السوري
تاريخ النشر 15:53 08-11-2018 الكاتب: إذاعة النور المصدر: وكالات البلد: إيران

أكد نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية الايرانية العميد حسين سلامي بان إيران تمتلك قدرات صاروخية عالية وبالغة الدقة وان العدو يخشى من هذه القدرات.

ولفت العميد سلامي الى ان العدو لجأ الى الحرب الاقتصادية بعد یأسه من الخیار العسكري ضد الشعب الايراني لكنه سيمنى بالفشل فيها ايضا.

وقال العميد سلامي، خلال كلمة القاها في ملتقى "المجاهدون في الغربة" الدولي انه "نعلم جميعاً بأن الكثير من الارض الاسلامية اضحت اليوم ساحة جهاد ضد مستكبري العالم حيث ارتدى الشباب درع الجهاد لإنهاء هيمنة المستكبرين على المسلمين.

واشار سلامي الى ان المسلمين قرروا انهاء سيطرة المستكبرين السياسية والعسكرية والاقتصادية في الارض الاسلامية ويريدون الانعتاق من ساحة العبودية الحديثة في العالم.
وقال العميد سلامي، انه لهذا السبب تآلفت قلوب المسلمين مع بعضها بعضا في فلسطين ولبنان وسوريا والعراق وإيران وافغانستان وباكستان واليمن والبحرين والحجاز ومصر وغالبية الدول الاسلامية الاخرى وتهيأت الارضية لبلورة الامة الاسلامية الواحدة، لذا فان جغرافيا العالم الاسلامي لم تعد ساحة لهيمنة المستكبرين الاميركيين والبريطانيين والصهاينة وحلفائهم التابعين لهم.

وراى سلامي ان الصهاينة اليوم يبنون جدران الفصل حول أنفسهم ويصارعون بين الموت والحياة وليس بإمكان الاميركيين بعد الان نهب الثروات المادية وطمس الهوية المعنوية للمسلمين.

واكد العميد سلامي بان حزب الله اضحى اليوم كابوسا مرعبا للصهاينة وقد اصبحت هزيمتهم حقيقة لا نقاش فيها، مضيفا ان "قوات شعبية قوية جداً قد تبلورت في سوريا الى جانب الجيش الرسمي تحارب الان بقايا اذناب اميركا وفي العراق هنالك الجيش والشعب يتصديان للعدو باقتدار".

واعتبر سلامي ان جميع الطرق قد اغلقت امام مؤامرات العدو في إيران وتعاظمت قدرات الثورة الاسلامية ويشهد العالم الاسلامي تطورات جديدة وقد اضحت قوة اميركا الى زوال، مؤكدا أن الاميركيين اليوم قد فقدوا شرعيتهم السياسية وليس الظروف مهيأة لهم لانتهاج الخيار العسكري وهم في ظروفهم الاقتصادية الراهنة غير قادرين على ادارة اي حرب، ومن هنا فقد لجاوا الى الحرب الاقتصادية ضد الشعب الايراني واضاف، انه وفي الوقت الذي انتهج العدو الحرب الاقتصادية وشن حربا نفسية واسعة علينا لكننا تمكنا من مواجهة الضغوط الاقتصادية وهم لم يتمكنوا من التغلب علينا بأداتهم هذه.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد