إستنكارات وإدانات لبنانية عقب المجزرة المروعة في مسجدين في نيوزلندا
تاريخ النشر 16:35 15-03-2019 الكاتب: إذاعة النور المصدر: إذاعة النور البلد: لبنان
65

توالت الادانات والاستنكارات اللبنانية عقب مجزرة نيوزيلندا والذي ذهب ضحيتها تسعة وأربعون شهيداً وعشرات الجرحى التي ارتكبها إرهابي مسلح بحق مصلين بعد مهاجمته مسجدين في مدينة كرايست تشيرش.

وفي السياق، اصدر حزب الله بيانا أدان فيه بشدة المجزرة المروعة التي ارتكبت بحق المصلين في نيوزيلندا، داعياً السلطات النيوزيلندية إلى ملاحقة المخططين والمنفذين لهذا العمل الإرهابي واتخاذ الخطوات الكفيلة بعدم تكراره.

كما حذر حزب الله من النزعة المتطرفة ضد المسلمين وضد الأجانب ومن سياسة الكراهية التي تغذيها الولايات المتحدة الأميركية في العالم بدلاً من أن تسود القيم الدينية التي تدعو إلى التسامح والحوار وقبول الآخر، معربا عن تضامنه مع ذوي الشهداء، متمنياً للجرحى الشفاء الكامل.

الى ذلك ابرق رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إلى رئيسة الوزراء النيوزيلندية مديناً ومعزياً بضحايا مجزرة المسجدين في نيوزيلندا.

وجاء في برقية التعزية:
"ان لبنان الرسمي والشعبي الذي عانى طويلا من الارهاب ونجح في التغلب عليه بفعل ما بذله من تضحيات، يشاطركم الامكم واحزانكم على ضحايا الجريمتين المفجعتين، ويقف متضامنا معكم في محنتكم الاليمة، داعيا الى تضافر الجهود الدولية لمواجهة الخطر المتنامي للارهاب الذي لا دين ولا عرق ولا وطن له.

واني، باسمي الشخصي وباسم الشعب اللبناني، اتقدم منكم، ومن خلالكم الى حكومتكم وشعبكم الصديق، بأحرالتعازي بالضحايا، متمنيا ان يمن الله على الجرحى بالشفاء العاجل، وان يحفظ بلادكم وشعبكم بعيدا عن اي مكروه". 

كما أدانت وزارة الخارجية اللبنانية الجريمة الارهابية البشعة التي وقعت في نيوزيلندا، مذكّرة في بيان لها بتحذير الوزير جبران باسيل سابقاً من تصاعد اليمين المتطرف في المجتمعات الغربية لأسباب عدة.

وكان الوزير باسيل قد ‏غرد عبر حسابه على "تويتر" بالقول: "قلنا ونكرر:الارهاب لا لون ولا دين له، لا زمان او مكان، ووصل اليوم الى نيوزلندا. ولن يترك مكانا،اذا لم نفهم ان التطرف يولد تطرفا مقابلا، بين اليمين واليسار او بين دين وآخر وان النزوح والدول الاحادية كاسرائيل هي احد اسبابه ومواجهته لا تكون الا باعتماد نموذج لبنان...وحمايته". 

الى ذلك، ندد رئيس مجلس النواب نبيه بري بالمجزرة الارهابية في المسجدين في نيوزلندا وقال: "ليس في اللغة ما يتصف بهذه الوحشية، ولم يكتب التاريخ مجرما بمثل هذا المجرم. وقى الله الانسانية".

وابرق الرئيس بري الى الحاكم العام لنيوزيلندا والى رئيسي مجلس النواب والوزراء مدينا "المجزرة الإرهابية في المسجدين"، ومعزيا "الحكومة النيوزلندية بذوي ضحايا هذه المجزرة"،

وفي السياق، غرد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري عبر حسابه على "تويتر"،‏ قائلا: "تعجز الكلمات عن التعبير عن مدى إدانتنا للمجزرة الإرهابية التي ارتكبت بحق مصلين ابرياء في مسجدين في نيوزيلندا. مثل هذا الارهاب هو فعل أشخاص فقدوا إنسانيتهم وبالتالي اي انتماء لأي من الديانات السماوية". 

كما غرد رئيس تيار المرده سليمان فرنجية عبر حسابه على تويتر قائلا:"‏مجزرة نيوزيلندا تؤكد أن الإنسانية مجتمعة تواجه خطر الإرهاب والتطرف.. الرحمة للشهداء".

وفي سياق متصل، استنكر الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان في بيان له مجزرة مسجد النور في نيوزيلندا، مؤكدا انه عمل وحشي استهدف المصلين الابرياء في عدوان مزدوج انتهكت فيه حرمة دور العبادة وازهقت ارواح المؤمنين"، واصفا هذا العمل "بالعنصري والارهابي نفذه مجرم متوحش مجرد من انسانيته"، مدينا كل "عمل يغذي العصبيات الدينية وينمي التطرف عند الشعوب".

ودعا الشيخ قبلان"الحكومة النيوزيلندية إلى تكثيف تحقيقاتها لكشف من يقف وراء المجرم، وإنزال أقسى العقوبات بحقهم، ليكونوا عبرة لمن تسول له نفسه الاعتداء على الأبرياء"، وقدم تعازيه إلى "الحكومة النيوزيلندية وذوي الضحايا"، متمنيا "الشفاء العاجل للجرحى". 

من جانبه، ادان السيد علي فضل الله في خطبتي صلاة الجمعة العمل الإجرامي المتمثل باستهداف المصلين في مسجدين في إحدى المدن النيوزيلندية، والذي أدى إلى سقوط عشرات الضحايا، مؤكدا ان هذا العمل جاء نتيجة لعمليات التحريض المستمرة ضد المسلمين، وحملات التشويه المتواصلة ضد الإسلام في مختلف البلدان الغربية، ورأى أن المسؤولية تقع على عاتق السلطات النيوزيلندية في مواجهة ظواهر التطرف والعنف العنصري، وإشاعة أجواء التقارب والتواصل مع المسلمين والمهاجرين.

 نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش اكد في خطبة الجمعة أن أميركا والغرب ساهموا في تقديم الاسلام لشعوبهم وللعالم على انه دين بلا أخلاق ولا رحمة وبلا انسانية من خلال الجماعات التكفيرية الارهابية التي صنعوها هم، وعبؤا شعوبهم ضد الاسلام والمسلمين وملؤا قلوبهم حقدا وكراهية للمسلمين، بحيث بات بعض الغربيين يكشف عن وجهه الحقيقي ويقوم بارتكاب مجازر فظيعة بحق المسلمين كما حصل صباح اليوم في بعض مساجد نيوزلندا".

وقال سماحته إن "هذا النوع من الجرائم يكشف عن حجم الأحقاد التي تراكمت لدى بعض الغربيين ضد الاسلام والمسلمين بفعل التحريض الغربي الاعلامي والسياسي".

وفي المواقف المستنكرة، اعتبر امام مسجد النبي ابراهيم (ع) الشيخ صهيب حبلي أن الهجوم الإرهابي الذي إستهدف مسجدين في نيوزيلندا، ما أسفر عن سقوط عشرات الضحايا بين شهيد وجريح، يؤكد مجدداً أن الإسلام المحمدي الأصيل هو ضحية للإرهاب إسوة بباقي الأديان والمذاهب، خلافاً لمن يحاول أن يلصق تهمة الإرهاب بالإسلام والمسلمين.

وتوجه في خطبة الجمعه بأحر التعازي لذوي الشهداء الذين سقطوا في الهجومين الإرهابيين، مؤكداً أنهم أحياء عند ربهم يرزقون لا سيما وأنهم قتلوا في يوم الجمعة الذي هو أحب الأيام الى الله ورسوله.

الى ذلك، ندد رئيس "لقاء علماء صور ومنطقتها" العلامة الشيخ علي ياسين العاملي بالمجزرة التي طالت المصلين في المسجدين في نيوزلندا، معتبرا أن "هذا من بركات المشروع الصهيواميركي الذي صنع الارهاب ويرعاه".

 

 

 

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد