التطورات السورية 15-06-2019
تاريخ النشر 16:02 15-06-2019 الكاتب: إذاعة النور المصدر: إذاعة النور البلد: سوريا
40

فيما يلي أبرز تطورات المشهدين العام والميداني في سوريا بتاريخ 15-06-2019:

المشهد الميداني والأمني:

دير الزور:

- ساد استنفار "أمني" لـ "قسد" في بلدات السوسة، الشعفة وهجين بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، حيث شوهدت آليات عسكرية محملة بمسلحين من "قسد" متجهة نحو بلدة الباغوز بالريف ذاته، دون معرفة الأسباب.
- قُتلَ أحد المسؤولين في "قسد" الملقب "أبو فهد" جراء انفجار لغم به في بلدة الباغوز بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.
ـ أزالت "قسد" حاجز "الوحدة الإرشادية" في قرية الحصان، وحاجز قرية الصعوة التابعين لها، بريف دير الزور الشمالي الغربي، دون معرفة الأسباب.

الحسكة:

- قُتلَ أحد مسلحي "الوحدات الكردية" وأُصيبَ آخرون، جراء انفجار دراجة نارية مفخخة بالقرب من دوار الطلائع في مدينة الحسكة.
- اعتقلت "الوحدات الكردية" شابين اثنين، في مخيم بلدة الهول بريف الحسكة الجنوبي الشرقي، لأسباب مجهولة.

الرقة:

- زار وفدٌ أمريكي مطار الطبقة العسكري في ريف الرقة الغربي، لأسباب مجهولة.
- اعتقلت "الوحدات الكردية" أكثر من 15 شاباً في ريف الرقة الشمالي، لسوقهم إلى "التجنيد الإجباري" في صفوفها.
- أغلقت "قسد" عدداً من محلات الإنترنت الفضائي بريف الرقة الشرقي، لأسباب مجهولة.

حماه:

ـ قُتلَ 9 مسلحين خلال المعارك مع الجيش السوري في ريف حماه الشمالي الغربي، بحسب "المرصد السوري المعارض".
ـ سقطت عدة قذائف صاروخية على مدينة محردة بريف حماه الشمالي الغربي، مصدرها المجموعات المسلحة، دون ورود معلومات عن إصابات حتى الآن.
كما سقطت عدة قذائف في بلدتي الشيخ حديد والجلمة بالريف ذاته.


ـ دخل رتل عسكري تركي يضم أكثر من 35 آلية عسكرية بينهم عربتين مجنزرتين إلى الأراضي السورية عبر معبر كفرلوسين الحدودي بريف إدلب الشمالي، متجهاً نحو نقطتي المراقبة التركية في تل الطوقان بريف إدلب الجنوبي الشرقي، ومدينة مورك بريف حماه الشمالي، بحسب "المرصد السوري المعارض".

المشهد العام:

محلياً:

ـ أعلن مركز المصالحة التابع لوزارة الدفاع الروسية في سوريا، أن 1491 لاجئاً سورياً، عادوا إلى سوريا من أراضي الدول الأجنبية، خلال الـ 24 ساعة الماضية، بينهم 420 لاجئاً (126 امرأة و215 طفلاً) عادوا عبر معبري جديدة يابوس وتلكلخ من لبنان، و1071 لاجئاً (321 امرأة و546 طفلاً) عادوا عبر معبر نصيب من الأردن.

دولياً:

ـ أكَّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن التعاون الروسي الإيراني التركي في سوريا يساهم في تحقيق الاستقرار الإقليمي.
وقال بوتين في كلمة له أمام مؤتمر التعاون وتدابير بناء الثقة في آسيا المنعقد في العاصمة الطاجيكية دوشانبه: نعتبر تحقيق الاستقرار في سوريا أمراً في غاية الأهمية لتوفير الأمن لمنطقتنا، ولهذا الغرض دخلت روسيا في تعاون مع إيران وتركيا.
كما أكد الرئيس بوتين، على ضرورة عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، مشيراً إلى أن الحكومة السورية تسيطر على معظم أراضي البلاد. داعياً إلى ضرورة تنشيط عمل اللجنة الدستورية السورية لتمارس مهامها.
وتطرق الرئيس الروسي في كلمته إلى مكافحة الإرهاب، ودعا إلى مواصلة العمل على كشف التنظيمات الإرهابية والقضاء على الأفكار المتطرفة، وتجفيف مصادر تمويل الإرهاب، ومنع وصول الأسلحة الكيميائية والبيولوجية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل الأخرى إلى أيدي الإرهابيين.

ـ قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن بلاده تعترض على أسماء 6 أشخاص في قائمة المرشحين لصياغة دستور جديد لسوريا، مضيفاً: "هنالك مشكلة في 6 أشخاص عن لائحة المجتمع المدني، فهؤلاء لا يمثلون المجتمع المدني".
وأكد أوغلو أن من بين هؤلاء الستة، رئيساً سابقاً للبنك المركزي السوري، ورئيس حزب، ونائباً عاماً، دون أن يحدد التفاصيل، منوهاً بأن الأمم المتحدة وتركيا تعترضان على أسماء هؤلاء.

ـ أعلن رئيس جمهورية الشيشان الروسية، رمضان قادروف، أنه يؤيد أعمال القوات السورية الحكومية والقوات الجوية الروسية ضد الإرهابيين في إدلب بسوريا.
وقال قادروف": "أعتقد أن أي انقطاعات وفواصل في مكافحة الإرهاب أمر مستحيل. وفي سوريا وجهت القوات الجوية الفضائية الروسية ضربة ساحقة على "دولة إبليس" التي تم إنشاؤها للإطاحة بنظام الرئيس السوري بشار الأسد وتقسيم سوريا وجر بلدان المنطقة إلى نزاعات عسكرية طويلة الأمد يمكن أن تتحول إلى نزاعات عالمية في أي لحظة".
واتهم قادروف الدول الغربية بأن سياستها تطيل عملية القضاء على الإرهابيين في إدلب السورية.
وأضاف: "عندما ظهرت هناك إمكانية حقيقية للقضاء على مراكز الإرهاب، بدأت الدول الغربية الرئيسية الحديث عن "جماعات" معتدلة في إدلب، الأمر الذي أطال عملية القضاء على الإرهاب وقاعدته المالية".
وتابع: "حتى اليوم يوجد هناك الآلاف من الإرهابيين في إدلب، وهم يطلقون بشكل نظامي النار على مطار حميميم الروسي والمنشآت الأخرى".
ورداً على سؤال حول مشاركة العسكريين الشيشان في عمليات حفظ السلام في المناطق السورية المحررة والخسائر البشرية فيها، أفاد قادروف بمقتل عسكري شيشاني واحد أثناء هذه العمليات.

ـ قال نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم، إنَّ بعض الصحف الأميركية ذكرت منذ يومين أن الرقابة أفرجت عن بعض التقارير السرية التي تقول إنه في عام 2012، أي بعد أقل من سنة على بداية الحرب على سوريا، كان هناك عمل حثيث من قبل المخابرات الأميركية لتجميع داعش والقاعدة وكل هذا التيار التكفيري من مختلف أنحاء العالم، ليكون له موطئ قدم، والملفت في هذه التقارير أن موطئ القدم المطلوب هو في شرق الفرات في سوريا، ليكون في نقطة مفصلية تقطع سوريا عن العراق، وفي آن معاً، تمكن الجماعات التكفيرية من أن ينتشروا داخل سوريا والعراق، ليضغطوا ويحققوا المطلوب منهم أميركياً في إخضاع المنطقة حتى ولو أدى ذلك إلى إبقاء "إمارة" تكفيرية باسم داعش في شرق الفرات.
وأضاف قاسم أنَّه هل يحق لأميركا والغرب ودول العالم أن يجتمعوا تحت عنوان "التحالف الدولي" الذي يقاتل في اليمن باليد السعودية، و"التحالف الدولي" الذي اجتمع في سوريا من أجل إسقاط الحكومة السورية الشرعية و"التحالف الدولي" الذي يدعم "إسرائيل" من أجل أن تبقى مسيطرة في منطقتنا، ويعيبون علينا أن يكون هناك تحالف بين قوى المقاومة في مختلف المنطقة بين دول المقاومة وحركات المقاومة وأحزاب المقاومة.

ـ أكد وزير الدفاع اللبناني إلياس بو صعب أن بإمكان روسيا القيام بدور إيجابي في عملية ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وسوريا.
وقال بو صعب، إن "لا شيء مغلق على طلب التعاون مع روسيا أو أية دولة أخرى، ونحن الآن لدينا معطيات بأن سوريا تريد ترسيم الحدود البحرية مع لبنان، وروسيا موجودة في هذه المنطقة، وعند هذه الحدود بالذات".
وأضاف بو صعب "قد يكون لديها (روسيا) مصلحة اقتصادية في ذلك، خصوصاً أن نوفاتيك موجودة في البحر، وبدأت العمل بالفعل على استخراج الغاز من البلوكات في لبنان، وقد يكون لديها دور في البلوكات الموجودة في سوريا، وعليه ستكون هناك مصلحة لترسيم الحدود البحرية، ومن هنا يمكن أن يكون لروسيا دور إيجابي لتسريع هذه المهمة".
وفي سياق منفصل أكد وزير الثقافة اللبناني محمد داوود على ضرورة تأمين العودة للنازحين السوريين إلى وطنهم، داعياً إلى بلورة رؤية وطنية موحدة، لمقاربة مسألة النازحين السوريين.
وقال داوود في كلمة له ببلدة بدياس جنوب لبنان: إن ملف النازحين لا يحل بالمكابرة والانصياع لإرادة بعض الدول الخارجية التي تحاول بالسر والعلن استخدام هذا الملف الإنساني من أجل تمرير أجندات سياسية تخدم مصلحة "إسرائيل" ومشاريعها في المنطقة.


 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد