الثاني عشر من شباط.. ذكرى إستشهاد القائد الجهادي عماد مغنية وبصماته ما زالت واضحة في تعاظم قوة المقاومة وحضورها (تقرير)
تاريخ النشر 09:20 12-02-2019 الكاتب: حسين سلمان المصدر: خاص إذاعة النور البلد: لبنان
227

لم تأتِ حسابات حقل العدو الاسرائيلي على بيدر الواقع الميداني، فقتلُ القائد الجهادي الكبير الحاج عماد مغنية لم يحدَّ من حركة المقاومة في شتى ميادين المواجهة بل زادها ايمانا بضرورة التواجد في الساحات اياًّ اقتضت الحاجة، وما مشاركة حزب الله في مكافحة الارهاب في سوريا والانتصارُ عليه الا تأكيد على ان ثمرات عطاء الشهيد القائد لم تذهب سدى.

وفي الثاني عشر من شباط عام الفين وثمانية اغتال العدو عماد مغنية بعد خمس وعشرين سنة من الملاحقة وتسخير اجهزة الموساد (والسي اي ايه) وغيرها من المخابرات الدولية لتعقبه، فهل حقق العدو اهدافه في اغتيال الحاج عماد، يجيب الخبير في الشؤون العسكرية العميد المتقاعد الدكتور امين حطيط ، الذي اوضح ان الملفت في مسيرة القائد مغنية انه كان مدرسة بذاتها تعد انتاج مزدوج اي القادة والمقاتلين وعندما استهدفه العدو الاسرائيلي كان يبتغي ان يجتث هذه الظاهرة ويقضي على نمو المقاومة .

واشار حطيط الى ان من كان يعرف بحقيقة الحاج عماد مغنية انبأ الصهاينة بما سيكون عليه الواقع في المستقبل .

المقاومة التي ارادها العدو ان تضعف بالتصفية والاغتيالات أثبتت قوتها في المعادلات الاقليمية بفعل قادتها وشهدائها امثال الحاج عماد يؤكد العميد حطيط، موضحا ان الاحداث في المنطقة جاءت لتؤكد بشكل قاطع وبشهادة كل الخبراء والمتابعين ان نبوءة السيد نصر الله في وصفه للمستقبل بعد اغتيال الحاج عماد مغنية هي نبوءة تتحقق وها هي المقاومة التي أُعِد قادتها الميدانيون ومقاتلوها في مدرسة عماد مغنية تتحول من حركة جهادية محلية لبنانية الى حركة ثورية قتالية اقليمية وتفرض نفسها بقوتها وبقدرتها واحترافها الميداني وقياداتها البعيدة النظر المتمسكة بالعلم والفنون العسكرية والاستراتيجية ركنا رئيسيا في المعادلات الاقليمية المنفتحة على بعد دولي.

ما بين العام الفين وثمانية ذكرى اغتيال الشهيد القائد عماد مغنية والعام الفين وتسعة عشر حقبةٌ صنعت معادلةً جديدة في الصراع مع العدو بجناحيه الصهيوني والتكفيري، فالمقاومة التي ارادت اسرائيلُ اضعافَها باتت اليوم في صلب المعادلة الاقليمية بفعل قوتها الجهادية وحضورها الذي يُسجَّل للقائد الجهادي الكبير الحاج عماد مغنية بصماته الواضحة في تحققها.

 

 

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد