أبرز التطورات على الساحة السورية لليوم الإثنين 20 أيار 2019
تاريخ النشر 16:20 20-05-2019 الكاتب: إذاعة النور المصدر: وكالات البلد: إقليمي
54

أبرز التطورات على الساحة السورية: التاريخ: 20_5_2019

المشهد الميداني والأمني:

دير الزور:

ـ تبيّن أن الشخص الذي قُتلَ يوم أمس جراء إطلاق مسلحين مجهولين النار عليه، في بلدة ذيبان بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، هو عضو "المجلس التشريعي" بدير الزور التابع لـ "قسد" المدعو "خافج الميزر".
ـ استهدف مسلحون مجهولون بالأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية أحد حواجز "قسد" في قرية السجر بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.
ـ شنّت "قسد" حملة دهم واعتقالات، في قرى الشنان، الطيانة والجرذي بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، بحثاً عن مطلوبين لها.

الحسكة:

ـ أصيبت امرأتان ومدني آخر، جراء إطلاق دورية تابعة لـ "قسد" النار عليهم، في حي خشمان بمدينة الحسكة، على خلفية طرد الأهالي الدورية من الحي، بسبب دخولهم لسوق الشبان إلى "التجنيد الإجباري" في صفوفها.

حماه:

ـ ردَّ الجيش السوري بضربات نارية مركزة على تجمعات المجموعات الإرهابية في ريف حماه الشمالي وأحبط محاولات إرهابييها الاعتداء على النقاط العسكرية المتمركزة لحماية البلدات الآمنة.
وخاضت قوات الجيش السوري العاملة في ريف حماه الشمالي اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم جبهة النصرة الذين شنوا هجوما على المناطق الآمنة في محور الحماميات.
وانتهت الاشتباكات بإحباط الهجوم الإرهابي بعد تكبيد المجموعات الإرهابية خسائر بالأفراد وإجبار من تبقى منهم على الفرار باتجاه المناطق التي انطلقوا منها فضلاً عن تدمير عتاد وكميات من الأسلحة والذخائر كان بحوزتهم.
ووجَّهت قوات الجيش ضربات مدفعية وصاروخية على مقرات وتحركات المجموعات الإرهابية دمرت خلالها عدداً من أوكارها في قرى وبلدات الأربعين والزكاة وحصرايا واللطامنة وذلك رداً على خروقات الإرهابيين لاتفاق منطقة خفض التصعيد.

المشهد العام:

محلياً:

ـ استقبل وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السوري قبل ظهر اليوم "تي اس تيرومورتي" نائب وزير الخارجية الهندي والوفد المرافق له.
وبحث الجانبان علاقات التعاون والصداقة التاريخية التي تجمع بين البلدين وسبل تعزيزها في كل المجالات بما في ذلك التعاون في المجالين الاقتصادي والتجاري ومساهمة الهند في عملية إعادة الإعمار في سورية بالإضافة إلى التحضيرات الجارية لعقد اجتماعات الدورة الثالثة للجنة المشتركة السورية-الهندية للتعاون في المجالات الاقتصادية والثقافية والعلمية والفنية في دمشق في الفترة القادمة.
كما ناقش الجانبان تطورات الأوضاع في سورية والحرب على الإرهاب وكان هناك تطابق في وجهات النظر في مختلف المواضيع التي تم بحثها.
وأكد الوزير المعلم على متانة العلاقات التي تربط بين البلدين الصديقين، معرباً عن تقدير الجمهورية العربية السورية للهند حكومة وشعباً لوقوفهم إلى جانب سورية في مختلف المحافل الدولية وإلى جانب الشعب السوري في صموده في حربه على الإرهاب.
وشدد المعلم على أهمية تعزيز التعاون السوري الهندي في مختلف المجالات بما يساهم في إقامة علاقات استراتيجية طويلة الأمد وتشجيع مشاركة الهند في عملية إعادة الإعمار بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين.
بدوره أوضح نائب وزير الخارجية الهندي أن زيارته إلى سورية تهدف إلى إجراء مباحثات مع الجهات السورية المعنية تحضيراً لاجتماعات اللجنة المشتركة الهندية السورية القادمة، مؤكداً حرص بلاده على الاستمرار في الوقوف إلى جانب سورية وتوطيد علاقات التعاون معها وتطويرها في مختلف المجالات ورغبة الهند في المساهمة في مرحلة إعادة الإعمار في سورية بما يخدم مصلحة البلدين الصديقين ويساهم في عودة الاستقرار والسلام إلى سورية.
وأعرب "تيرومورتي" عن إعجابه بصمود القيادة والشعب السوري في وجه الإرهاب الذي تتعرض له سورية، مؤكداً التزام الهند القوي بسيادة سورية ووحدتها وسلامتها الإقليمية.
كما حضر اللقاء الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري والدكتور شفيق ديوب مدير إدارة آسيا ومحمد العمراني مدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية السورية بالإضافة إلى السفير الهندي في دمشق.
وبحث الدكتور المقداد خلال لقائه "تيرومورتي" والوفد المرافق له سبل تعزير العلاقات بين البلدين والمواضيع والمقترحات المشتركة في إطار التحضير لعقد اجتماعات الدورة الثالثة للجنة المشتركة السورية الهندية.
ونوه الدكتور المقداد بعمق العلاقات التاريخية بين الجمهورية العربية السورية وجمهورية الهند والقيم الحضارية التي يتشاركها البلدان الصديقان، مشدداً على ضرورة الانطلاق من هذا الأساس الحضاري للتعاون لبناء حاضر ومستقبل أفضل وتعزيز العلاقات الثنائية على مختلف المستويات.
وأشار الدكتور المقداد إلى الأهمية التي توليها سورية للهند من الناحية الاستراتيجية في إطار التوجه الذي أسس له السيد الرئيس بشار الأسد بالتوجه شرقاً واحترامها للإنجازات التي تمكنت الهند من تحقيقها اقتصادياً وفي المجال التقني ودورها المتعاظم على الساحة الدولية وفي إطار مجموعة البريكس، مشدداً في الوقت نفسه على الدور الذي من الممكن للهند أن تلعبه بما تملكه من إمكانيات واعدة في إطار عملية إعادة الإعمار وعلى ضرورة التعاون في إطار مكافحة الإرهاب الذي يتهدد كلا البلدين ووحدة وسلام شعبيهما.
من جهته بين "تيرومورتي" أن زيارته تأتي تأكيداً على دعم الهند لسورية وصمودها وإنجازاتها في إطار مكافحة الإرهاب وللتعبير عن الرغبة في الدفع بالعلاقات بين البلدين إلى آفاق أوسع خلال المرحلة المقبلة.

ـ ذكر مصدر في الجهات المختصة، أنه "خلال متابعة أعمال تمشيط المناطق المحررة من الارهاب حفاظاً على حياة المدنيين وعودة آمنة لهم إلى قراهم ومنازلهم عثرت الجهات المختصة بالتعاون مع الأهالي على ذخائر متنوعة ورشاشات وبنادق حربية من مخلفات التنظيمات الإرهابية في انخل وجاسم والحارة بريف درعا الشمالي".
وأشار المصدر إلى أن المضبوطات شملت "رشاشات خفيفة ومتوسطة وقواذف (ار بي جي) مع حشواتها وكميات كبيرة من الذخيرة الناعمة وقذائف متنوعة وألغاماً مضادة للدبابات وبنادق آلية وبنادق صيد وأحزمة ناسفة مع أجهزة إرسال ومسدسات وقنابل يدوية".

ـ قال رئيس "هيئة التفاوض المعارضة"، نصر الحريري، إن "نظام بشار الأسد"، يهرب من الاستحقاقات السياسية بالتصعيد في محافظة إدلب، رغم كونها منطقة خفض تصعيد، محذرا من أن خسارتها تعني نسف العملية السياسية قبل أن تبدأ.
وأضاف الحريري، في مقابلة مع وكالة "الأناضول"، أنه "كلما اقتربت العملية السياسة يعمل النظام على التصعيد".
وشدد على أن "التطورات السلبية على الأرض ستنعكس سلبا على العملية السياسية".
وقال الحريري إن "كل الأطراف متفقة على بيان جنيف (2012)، والقرار الأممي 2254 (2015)، وهناك اتفاق على أن اللجنة الدستورية ليست كل الحل السياسي، ولكن مدخل للعملية السياسية".
وأفاد الحريري بأنه: حدث تقدم كبير جدا في تشكيل اللجنة، حيث حصل شبه اتفاق على القواعد الإجرائية لعملها، وهناك اتفاق على القسم الأكبر من أسماء من سينخرطون في مناقشة الدستور الجديد.
وزاد بأنه "أصبح هناك اتفاقا على أن اللجنة جزء من القرار 2254، بإشراف الأمم المتحدة، وأعتقد أن موعد انعقاد الجلسة الأولى للجنة لن يكون بعيدا".
ومضى قائلاً: خلال محادثاتنا مع وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو (الثلاثاء الماضي)، كان واضحا لنا أن اللجنة قريبة من التشكيل والشروع بعملها.
وأضاف الحريري أن "النقطة الخلافية الأخيرة هي ستة أسماء، من الثلث الثالث (قائمة الأمم المتحدة)، حيث حُذفت، والنقاش مستمر حول من سيحل محلها، فنحن نريد أن يكون هذا الثلث حياديا ومتوازنا، والمفاوضات تجري عليها".
وشدد على أنه "إذا تم التوافق على الأسماء والعمليات الإجرائية لن يكون هناك مانع من إعلان تشكيل اللجنة الدستورية، ودعوتها لعقد أول اجتماع لها في جنيف".

دولياً:

ـ أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أنّ إرهابيي "جبهة النصرة" أطلقوا 6 قذائف من منطقة خفض التصعيد في إدلب يوم 19 أيار نحو قاعدة حميميم، مؤكدة أن الدفاعات الجوية الروسية تصدت لها جميعاً دون وقوع أضرار.
وقالت الوزارة في بيان: "على الرغم من وقف النار الكامل من قبل الجيش السوري اعتبارا من الساعة 00 من يوم 18 أيار، إلا أن إرهابيي "جبهة النصرة" في منطقة خفض التصعيد بإدلب يستمرون في إطلاق القذائف والاستفزاز".
وأضافت أنه "في مساء يوم 19 أيار2019 حاول إرهابيو جبهة النصرة شن هجوم على قاعدة حميميم الروسية بواسطة راجمات الصواريخ".
وتابع البيان أنه "في الساعة الثامنة من مساء أمس الأحد أطلق إرهابيو إدلب 6 قذائف، لكن الدفاعات الجوية الروسية في القاعدة تمكنت من صدها جميعاً"، مؤكداً عدم وقوع أضرار.

ـ بحث وزير الدفاع التركي خلوصي أكار مع نظيره الروسي سيرغي شويغو هاتفياً، مستجدات الأوضاع في إدلب السورية والتدابير الواجب اتخاذها لتهدئة التصعيد الحاصل هناك.
وذكر بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية أن الوزيرين بحثا مواضيع أمنية إقليمية، وعلى رأسها آخر المستجدات في منطقة إدلب، وسبل تهدئة التوتر في المنطقة، في إطار تفاهم سوتشي.

ـ قال كاتب مقال في صحيفة الغارديان البريطانية "جيمي غريرسون"، إن البريطانيين سيحظر عليهم الدخول أو البقاء في مناطق النزاع، ومنها سوريا، في أول تطبيق لقانون مكافحة الإرهاب المثير للجدل.
وأضاف أن وزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد، سيكشف اليوم عن رؤيته لتوظيف القانون الجديد الذي يجعل الدخول أو البقاء في أماكن محددة في الخارج "جريمة جنائية".
ويسعى جاويد لاستخدام هذا القانون لمنع السفر إلى مناطق مثل إدلب في سوريا آخر معاقل المعارضة السورية.
وأردف أن أي شخص يتُهم بدخول هذه المناطق أو البقاء فيها قد يواجه عقوبة السجن لمدة 10 سنوات أو الغرامة.
وختم بالقول إن آخر الإحصاءات تشير إلى أن 10 في المئة من أولئك الذين يعودون إلى بريطانيا تمت محاكمتهم "لمشاركتهم بصورة مباشرة" في الحرب في سوريا بالرغم من إعلان الحكومة بأن عدداً كبيراً منهم حقق معهم ولا يشكلون أي نوع من التهديد للأمن القومي في البلاد.


 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد