إعتبرت السلطات الجزائرية أن "اعتراف الرئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​ بمسؤولية ​فرنسا​ عن تعذيب واختفاء أحد داعمي الثورة الجزائرية خطوة إيجابية تؤكد شرعية مطالبها حول جرائم الاستعمار".
تاريخ النشر 17:50 13-09-2018
10
المزيد