أنيس النقاش الى مثواه الاخير اليوم.. والشيخ قاسم: كان المفكر الذي يضبط حركته المقاومة وفق بوصلة فلسطين
تاريخ النشر 07:50 24-02-2021 الكاتب: إذاعة النور البلد: محلي
48

يُشيّع جثمان المناضل الكبير والمفكر السياسي اللبناني الراحل أنيس النقاش عند الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم في مدافن بيروت في الغبيري.

نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أكد أن المفكر العربي الراحل أنيس النقاش كان يضبط حركته المقاوِمة وفقاً لبوصلة فلسطين، مشيراً إلى أنه كان من الجنود الذي عملوا في الخفاء بعد انطلاقة المقاومة الإسلامية في لبنان.

وفي حديث لقناة "المنار" لفت الشيخ قاسم إلى أن الراحل النقاش كان مقاوماً أممياً ثبت على الطريق ولم يبدل موقفه.

ولفت الشيخ قاسم الى ان الراحل النقاش كان محوره فلسطين ودعائم رؤيته ايران والمقاومة في لبنان والعمل ضد اميركا، لتكون النتيجة الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية وتحرير فلسطين والقدس.

 واكد سماحته ان هذا المقاوم هو مقاوم اممي لم يغير ولم يبدل كان لصيقا على الطريق ولم يحرك ساكنا في اتجاه اخر كان لصيقا بالشهيد القائد عماد مغنية وكان يقدم استشارات ورؤى ويلتزم بتنفيذ بعض الا عمال التي لا يمكن القيام بها الا من قبل شخصية شبيهة بشخصية انيس النقاش .

بدوره، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود أشار عبر قناة "المنار" إلى أن الراحل النقاش كان ركناً من أركان المقاومة تخطى كل الحواجز ليكون حيث تكون فلسطين

الى ذلك، تقدم الرئيس السوري بشار الاسد في برقية الى أسرة الفقيد النقاش بالعزاء بالقول " ان الفقيد امضى حياته مقاوماً ضد الاحتلال وأتباعه في منطقتنا ومدافعاً عن القضايا العربية بجسده وبفكره"، واضاف: "كان وسيبقى دائماً أحد الرموز المشرفة التي ستخلد في الذاكرة العربية".

الحرس الثوري الإيراني نعى النقاش واعتبر أن وفاة هذا الجندي البارز والشهير سبّب حزنًا لدى أنصار القضية الفلسطينية وتحرير القدس.

ورأى الحرس الثوري أن للمجاهد والمفكر الثوري اللبناني إبداعات عظيمة في معركة صحوة الشعوب وسيبقى جهاده بوصلة عشاق كرامة وقوة وعظمة الأمة الاسلامية.

مساعد مكتب قائد الثورة الاسلامية في إيران للشؤون الدولية محسن قمي وجه رسالة تعزية بالمناضل أنيس النقاش قال فيها: "لقد كان النقاش صوتاً مسموعاً للأحرار والمضطهدين في العالم وكرّس حياته للدفاع عن المظلومين"، لافتا إلى ان النقاش الشجاع دعم حقوق الشعب الإيراني ضد جبهة الاستكبار المتغطرسة وهو أحد أبرز معالم مسيرته.

الرئيس سليم الحص اعتبر ان بوفاة النقاش خسرت فلسطين الفدائي والمناضل والمكافح والواثق بتحريرها وهو الذي أقسم على القرآن والمسدس لتحرير فلسطين من النهر الى البحر، وهو الذي وهب حياته وفكره للقضية فكان المفكر والمقاوم المقدام المدافع عن الهوية وعن الارض العربية وخير مجاهد على طريق الجهاد المقدس.

 

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد