لا جديد في الملف الحكومي.. والوفاء للمقاومة: الاتفاق والتشاور بين الرئيس المكلف ورئيس الجمهورية في التأليف ليس ترفاً
تاريخ النشر 07:53 23-04-2021 الكاتب: إذاعة النور المصدر: إذاعة النور - الصحف المحلية البلد: محلي

لا تزال المراوحة تخيّم على المشهد الحكومي، ومواقف الأطراف على حالها، فيما لم تأتِ زيارة الرئيس المكلف الخارجية لم تأت بجديد.

وإزاء هذا الوضع المتأزم، أكدت كتلة الوفاء للمقاومة أن إصدار مراسيم تشكيل الحكومة بعد تشاور الرئيس المكلف واتفاقه مع رئيس الجمهورية لم يعد ترفاً.

وفي بيان تلاه النائب إيهاب حمادة، دعت الكتلة القضاء اللبناني إلى تحمل المسؤولية الجسيمة الملقاة على عاتقه بملاحقة الفساد ومحاكمة الفاسدين.

وفي ما يخص ترشيد الدعم، أكدت الكتلة ضرورة وجوده ليطال اللبنانيين الأكثر حاجة وضرورة وقف كل أشكال التهريب والاحتكار.

 الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري، الذي عاد ليلاً من الفاتيكان،  أكد بعد لقائه البابا فرنسيس أننا في وضع سيّء جداً، وبإمكاننا إيقاف الانهيار بتشكيل الحكومة، ورأى أن المشكلة في لبنان هو أن هناك فريقاً يريد وضع يده على كل القطاعات، بحسب قوله.   

الرئيس المكلّف التقى في روما وزير الخارجية الإيطالي لويدجي دي مايو،  وأجرى محادثات مساء أمس مع رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي.

وأشارت صحيفة "الأخبار" إلى أن الحريري  لا يزال ينتظر دعوة من السعودية لا يبدو أنها ستصل يوماً، لافتة إلى أن الديوان الملكي السعودي أسقط الحريري من حساباته، وبدأ يتحدث عن البديل.

ونقلت الصحيفة  عن مسؤول عربي كبير زار الرياض مؤخراً  والتقى وليّ العهد السعودي محمد بن سلمان، طارحاً عليه ضرورة مساعدة لبنان للخروج من أزمته، لكن الأخير اي بن سلمان رفض تقديم أي مساعدة  ، مشيراً إلى أن بلاده «دفعت 20 مليار دولار بعد عام 2005 في لبنان، وهي غير مستعدة لتكرار التجربة، وبحسب المصدر فإن   ابن سلمان قال لضيفه: «نحن لا نثق بسعد الحريري لرئاسة الحكومة اللبنانية، ومن يطمئننا نحن والأميركيين هو نواف سلام».

وفي السياق، أكدت  مصادر متابعة لصحيفة "الجمهورية" أن لا حكومة في الأفق، وأن التوتير سيبقى سيّد الموقف، وأن البحث عن مخارج أخرى يجب أن يبدأ قبل أن يدخل لبنان في محظور رفع الدعم الحتمي في ظل غياب القدرة على توفير البدائل أو الدعم الخارجي المطلوب للبطاقة التموينية.

 ونبّهت مصادر متابعة إلى أن الوضع العام مستمر في التحلل تحت تأثير المراوحة، لافتة إلى أن أخطر ما حصل أخيراً هو تمدد الفوضى والشرذمة إلى الصرح القضائـي وأبدَت خشيتها من أن تنتقل عدوى هذا الواقع المتشظّي إلى الأجهزة الأمنية التي قد تعصف بها أيضاً الرياح التي هبّت على السلطة القضائية.

وحذّرت المصادر من انّ موعد انتهاء ولاية مجلس القضاء الأعلى اقترب، وسيكون من المتعذر تشكيل مجلس جديد إذا لم تتم ولادة الحكومة قبل هذا التاريخ،  

من جهة ثانية، ذكرت صحيفة "الأخبار" أن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، خلال الأجتماع الامني في بعبدا أمس، أنّب فرع المعلومات بسبب اعتداء قوّته الضاربة على المتظاهرين الذين دعموا القاضية غادة عون في محيط مقر شركة مكتّف.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد