مسيرة عنوانُها الجهاد والإيثار: نبذة عن حياة الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه في رحلة الغياب
تاريخ النشر 12:52 31-08-2018 الكاتب: حسين سلمان المصدر: إذاعة النور البلد: لبنان
433

وُلد الإمام السيد موسى صدر الدين الصدر في الخامس عشر من نيسان عام 1928 في مدينة قم في إيران وتلقى علومه الابتدائية والثانوية في مدارسها الحديثة،

كما تلقى دراسات دينية في كلية "قم" للفقه وتابع دراسته الجامعية في كلية الحقوق بجامعة طهران، وحاز الإجازة في الاقتصاد. أتقن الإمام الصدر اللغتين العربية والفارسية، وألّم باللغتين الفرنسية والإنكليزية. وفي العام 1954، انتقل سماحته إلى العراق، وبعد عام  قدِم إلى لبنان أرض أجداده، وبقي في مدينة صور حيث مارس حياته الاجتماعية والسياسية واهتم بامور الناس المعيشية والحياتية وحظي بشعبية كبيرة على المستويات كافة.

بدأ الامام الصدر الرعاية الدينية والخدمة العامة في صور، موسعاً نطاق الدعوة والعمل الديني بالمحاضرات والندوات والاجتماعات والزيارات، متجاوزاً سلوك الاكتفاء بالوعظ الديني إلى الاهتمام بشؤون المجتمع. وتحرّك في مختلف قرى جبل عامل ثم في قرى منطقة بعلبك- الهرمل، يعيش حياة سكانها ومعاناتهم من الحرمان. ثم تجوّل في باقي المناطق اللبنانية، متعرّفاً على أحوالها ومحاضراً فيها ومنشئاً علاقات مع الناس من مختلف فئات المجتمع اللبناني وطوائفه، وداعياً إلى نبذ التفرقة الطائفية. وقاد سماحته حملة مطالبة السلطة اللبنانية بتنمية المناطق المحرومة وإلغاء التمييز الطائفي، كما أن للإمام الصدر العديد من المؤلفات والكتب عدا عن المحاضرات السياسية والدينية والثقافية والاجتماعية القيمة.

وفي العام 1969، انتخب الإمام الصدر أول رئيس للمجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، وأسّس حركة المحرومين وأنشأ أفواج المقاومة اللبنانية أمل.

في شهر آب من عام 1978، وجّه الرئيس الليبي معمر القذافي دعوة للإمام الصدر لحضور عيد الثورة في طرابلس الغرب، فتوجّه الامام يرافقه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين إلى ليبيا، وشوهد للمرة الأخيرة هناك خارجاً من فندق الشاطئ في طرابلس الغرب مع رفيقيه في يوم الحادي والثلاثين من آب عام 1978، ولم يُشاهَد من بعدها إطلاقاً...

الإمام الصدر رافقه في رحلته سماحة الشيخ محمد يعقوب الذي ولد في اعام 1945 في بلدة مقنة البقاعية ودرس في مدرسة العاملية في بيروت ثم تخرج من الجامعة اللبنانية ونال إجازة في الرياضيات وأخرى في علوم الحياة ثم نال شهادة الدكتوراه من جامعة السوربون في فرنسا بعنوان الاسلام بين الماركسية والرأسمالية كما نال دكتوراه فخرية من جامعة عين الشمس في القاهرة. كان اللقاء الأول بين الشيخ يعقوب والامام الصدر في منزل الشهيد محمد باقر الصدر في العراق ومن ثم رافقه في مسيرة حياته، لا سيما في زياراته الخارجية واللقاءات السياسية الهامة، وشغل الشيخ يعقوب مناصب عدة وأدواراً مختلفة في عدد من المجالات السياسية والفكرية والاجتماعية والتربوية.

كما رافق الإمام الصدر في رحلة الغياب الصحافي عباس حسين بدر الدين الذي ولد في مدينة النبطية عام 1938 وعمل في مجال الصحافة منذ نشأته.
تعرف الى الإمام عام 1961 في مدينة صور، مركز انطلاقة الإمام، وتطورت العلاقة بينهما فأمسى مستشاراً معتمداً للإمام الصدر وأحد أبرز المقربين إليه، لا سيما رفيق رحلاته وجولاته في البلاد العربية ورافق الإمام الصدر في زيارات كثيرة.

اليوم وعلى الرغم من مرور أربعين عاماً على اختطافه ورفيقيه، فإن كشف مصير قضية الإمام الصدر يبقى أولوية لدى اللبنانيين والمسلمين ومحبيه وجمهوره..


 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد