الملف الحكومي يتصدّر أولويات المتابعة في القصر الجمهوري والرئيس عون:المرحلة المقبلة ستشهد ما يرضي اللبنانيين (تقرير)
تاريخ النشر 17:17 02-12-2019 الكاتب: إلهام نجم المصدر: اذاعة النور البلد: محلي
13

الملف الحكومي يتصدّر أولويات المتابعة في القصر الجمهوري

وفي هذا الإطار أكّدت مصادر مطلعة لإذاعة النور أنّ رئيس الجمهوريّة العماد ميشال عون عون يتريّث في تحديد موعد الإستشارات النيابية مع بقاء التباين في وجهات النظر بين الأفرقاء التي يلتقيها سمير الخطيب، مشيرةً إلى أنه وفي ظل بقاء هذا التباين إضافةً إلى عدم وضوح مواقف الأطراف من تسميته، يرى الرئيس عون أنّه من المناسب الإفساح في المجال أمام الإتصالات الجارية حتى لا تنعكس هذه الخلافات بين الأفرقاء السياسيين في موضوع التكليف أي في الإستشارات.
أما في المواقف، فقد اعتبر رئيس الجمهوريّة أنّ التحرّكات الشعبيّة أتت لتكسر الكثير من المحميّات ولتزيل الكثير من الخطوط الحمراء، واعداً خلال استقباله وفداً من نقابة المحامين في بيروت زاره في قصر بعبدا، بأن تشهد المرحلة المقبلة ما يرضي هذه التحرّكات ويرضي جميع اللبنانيين معتبرا ان "الحراك اتى اليوم "ليكسر الكثير من  المحميات ويزيل الكثير من الخطوط الحمراء، وستشهدون في المرحلة المقبلة ما يرضيكم ويرضي جميع اللبنانيين ، مضيفاً "وجهنا 3 نداءات للمسؤولين عن الحراك من اجل الحوار، وتحديد المطالب بدقة بهدف المساعدة على حل الأمور، فكان الجواب ان لا احد لديه الصفة ليحاورنا. بالطبع هناك الكثير من "الشواذات" التي تحتاج الى اصلاح، وسأطلعكم على العوائق التي نصطدم بها". وأضاف: "نحن لا نصطدم فقط بالفاسدين الموجودين في الحكم او الذين كانوا في الحكم، لأن ذلك بات مألوفاً، ولكننا نصطدم بحماية المجتمع لهم، لأن من يتضرر لا يشتكي بل يتحدث في الصالونات ،  نريد ان يقاوم الشعب معنا.
‏الرئيس عون أوضح أنّه لا يمكن محاكمة الأشخاص بتهمة الفساد من دون دلائل، مشدّداً على وجوب محاكمة من يقوم بالترويج السيء للعملة الوطنية وفقاً للقوانين، كما أشار إلى وجود بعض المشاكل في القوانين القضائية التي تؤدي الى تأخير مسار الدعوات الأمر الذي يستوجب تعديلها.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد