الرئيس عون إلتقى ابي خليل والفريق الاستشاري للطاقة : عراقيل سياسية كانت تمنع تطبيق الخطط والاجواء أصبحت أفضل رغم الصعوبات
تاريخ النشر 12:31 06-02-2018 الكاتب: إذاعة النور البلد: لبنان
51

دعا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون العاملين في وزارة الطاقة والمياه، الى "الاستمرار في الجهود التي يبذلونها من اجل تنفيذ الخطط الموضوعة والتي يستفيد منها الجميع نظرا الى فوائدها الاقتصادية والمعيشية، وعائداتها للدولة".

واشار الرئيس عون الى ان"عراقيل سياسية كانت تمنع تطبيق الخطط الموضوعة في هذا المجال"، موضحا ان "الاجواء اليوم اصبحت افضل رغم الصعوبات التي ما زالت موجودة وتعيشونها، والتذكير بها يجعل عملكم اكثر تقديرا".

وخلال استقباله في قصر بعبدا قبل ظهر اليوم، وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل مع وفد الفريق الاستشاري للوزارة، اعتبر الرئيس عون ان "مشروع الكهرباء الذي كان يجب تنفيذه، حظي بموافقة الحكومة اللبنانية في عام 2010، وكان من المفترض ان ينتهي عام 2014 وان نبدأ بالاستفادة من الاحتياط في العام 2015 بسبب زيادة الاستهلاك وتوفير طاقة اكبر، وهذه هي قواعد العمل والتخطيط. ولكن للاسف، لم يؤمن المسؤولون في حينه الرساميل الكافية لتطبيق هذه الخطة، ولم تكن العراقيل مادية بل سياسية، علما ان جميع اللبنانيين يحتاجون الى الكهرباء، والامر نفسه ينطبق على موضوع المياه، وقد طالبت بهما منذ عودتي الى لبنان عام 2007 خلال عشاء للمهندسين، لانه لا يجوز ان يدفع اللبناني عدة فواتير للاستفادة من الكهرباء والمياه. لقد ادى عدم تطبيق هذه الخطط الى عجز وصل الى نحو 37 مليار دولار، وذلك بسبب العشوائية في العمل والمصلحة الخاصة، ولكن اليوم اصبحت الاجواء افضل رغم الصعوبات التي ما زالت موجودة وتعيشونها، والتذكير بها يجعل عملكم اكثر تقديرا".


ولفت الرئيس عون انه "نشهد اليوم تحسين وضع المياه والكهرباء سنة بعد اخرى، وتم تلزيم التنقيب عن الغاز والنفط، وأدعوكم الى أن تواصلوا جهودكم التي بدأت تعطي ثمارها، ويستفيد منها الجميع، نظرا الى فوائدها الاقتصادية والمعيشية وعائداتها للدولة. قليلون من ساروا بهذا المسار، وكان هناك ربما نوايا مبيتة لاغراق الشركة اكثر فأكثر لشرائها بمبلغ رمزي".

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد