الى جانب تطبيعها مع الكيان الصهيوني تلجأ السعودية الى إفشال التسويات في المنطقة من اليمن الى سوريا (تقرير)
تاريخ النشر 12:05 02-08-2016 الكاتب: إلهام نجم المصدر: خاص إذاعة النور البلد: السعودية
114

بعد كلام السيد نصر الله الاخير عن المملكة العربية السعودية بانها ما زالت مصرة على مواصلة الحروب في كل الساحات، تشارك المملكة في تشتيت الدول العربية وتمنع الحلول في المنطقة لأنها تراهن على تغييراتٍ دولية تتوهم أنها قد تصبّ في مصلحتها وفق أستاذ العلاقات الدولية حسام مطر.

مطر وفي حديث لاذاعة النور لفت ان التصعيد السعودي هو استراتيجية قائمة بحد ذاتها خلال الاشهر الماضية والمقبلة لان السعودية تعتقد ان التوافق في المنطقة ليس في صالحها وان هذا التوازن غير مقبول لاقامة تسوية سياسية، وهي تراهن على عامل الاستنزاف وتنتظر اي تحول في الموقف الاميركي فهي تعتبر ان مقاربة اوباما للشرق الاوسط كارثية بالنسبة لها لذلك تراهن على رئيس جديد للولايات المتحدة الاميركية قد يغير من مقاربة اوباما ويعود بالسياسات الاميركية الى ما كانت عليه من عداء وصدام وتوتر مع ايران .

وراى مطر ان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يعتبر ان هذه الاجواء هي الملائمة لانتقاله لاستلام دفة الحكم .

السعودية تريد تحقيق أهدافها من خلال التصعيد.. يؤكد مطر، فهي تحاول شراء الوقت لحين تمظهر ظروف اقليمية افضل تسمح لها بالجلوس الى طاولة التفاوض واعادة تنشيط الحرب في سوريا في حال قدوم رئيس اميركي اكثر عدائية في الملف السوري مثال هيلاري كلينتون .

واشار مطر الى ان هناك مجموعة رهانات للمملكة لان العقل المفكر في السعودية يعتقد ان الاستمرار في التصعيد هو اهون الشرور، اضافة الى العبأ حيث انه في مرحلة انتقالية ويعتقد ولي العهد محمد بن سلمان ان اي تسوية تبدو خاسرة ستؤدي الى اضعاف اوراقه في الداخل السعودي وان اي توتر مع ايران سوف يشحن المحيط العربي وتحديدا المتطرف السني  او السعودي المتطرف ليظهر انه ملك بحكم الامر الواقع الى حين انتقاله بحكم القانون لاستلام زمام الملك في المملكة .

مهما حاول نظام آل سعود إيهام الرأي العام.. إلا أن كل المعطيات تؤكد هزيمة المشروع السعودي في المنطقة.. وبالتالي اضطرار المملكة للسير في التسوية عندما يحين أوانها.. الذي لم يعد بعيداً.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد