بعد سقوط "داعش".. السيد نصرالله: المنطقة مهددة بالتقسيم والبداية من إقليم كردستان
تاريخ النشر 22:12 30-09-2017 الكاتب: إذاعة النور المصدر: إذاعة النور البلد: لبنان
123

دعا الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصرالله، إلى الحفاظ على الاستقرار السياسي في لبنان لأن "في ذلك مصلحة للبلد"، محذراً السعودية من جرّه إلى مواجهة داخلية، مؤكداً أنها "مغامرة فاشلة النتائج".

وقال السيد نصرالله، خلال إحياء ليلة العاشر من محرم، في باحة عاشوراء بمنطقة الجاموس في الضاحية الجنوبية لبيروت إنه "مهما كانت التباينات والاختلافات يمكننا الوصول إلى حلول كما حصل سابقاً في قضية قانون الانتخاب".

وأكد أن مطالبته عدم إقحام لبنان في مواجهة داخلية "لا تأتي من موقع ضعف أو خوف سواء على مستوى حزب الله أو على مستوى محور المقاومة".

وكرر أمين عام حزب الله دعمه "استمرار الحكومة اللبنانية الحالية حتى إجراء الانتخابات النيابية المقبلة في إطار من التعاون الإيجابي".

واستبشر خيراً في معالجة قضية سلسلة الرتب الرواتب من أجل الانصراف إلى حل القضايا المالية العالقة لاسيما منها الموازنة العامة ومحاربة الفساد.

وعن الانتخابات النيابية المقبلة، أيّد السيد نصرالله موقف الرئيس نبيه بري، رئيس مجلس النواب اللبناني، الرافض تأجيلها أو التمديد للمجلس النيابي القائم تحت أي ذريعة، مؤكداً ان الانتخابات ستجري في موعدها من دون أي تأجيل "ولو يوماً واحداً".

وإذ نوّه السيد نصرالله بإنجاز تحرير كامل السلسلة الشرقية والجرود، أشار إلى أن التهديد الإرهابي لم ينتهِ برغم تراجعه، مؤكداً أن "القاعدة اللوجستية البشرية لانطلاق العمليات الإرهابية تجاه المدن والبلدات اللبنانية انتهت".

وعن الوضع الأمني في لبنان، قال: "برغم تفاهات بعض السفارات الأجنبية في لبنان، ننوّه بأن بلدنا من أكثر البلدان أمناً في العالم"، مضيفاً "لبنان أكثر أمناً من الولايات المتحدة نفسها".

وعن أحوال المخيمات الفلسطينية في لبنان، أعلن السيد نصرالله رفضه اعتماد المقاربة الأمنية فقط في هذا الخصوص، داعياً إلى "مقاربة شاملة تعزز التعاون اللبناني  – الفلسطيني".

السيد نصرالله جدد تحذيره من ظاهرة إطلاق النار في الهواء، مؤكداً أنه "حرام شرعاً عند السنّة والشيعة وقانوناً"، منتقداً عدم تحريك القوى السياسية ساكناً برغم كل المناشدات السابقة للحد من هذه الظاهرة".

من جهة أخرى، أكد السيد نصرالله بخصوص ملف النازحين السوريين إلى لبنان "وجود إجماعي داخلي على وجود مشكلة في هذا الموضوع".

ووجّه كلامه للنازحين قائلاً: "إن مصلحتكم الحقيقية تكمن في العودة إلى بلدكم"، مستغرباً "مطالبة بعض القوى السياسية اللبنانية بجعل لبنان منصة أساسية لإعادة إعمار سوريا في وقت ترفض فيه التواصل مع دمشق".

وشدد الأمين العام لحزب الله على "عدم جواز أن يكون ملف النازحين السوريين محل مزايدة انتخابية".

وحول الخروقات الإسرائيلية في جنوب لبنان، طالب السيد نصرالله بـ"عدم التساهل معها"، معلناً أن "حزب الله سيتصدى بالوسائل المناسبة لها في حال لم تُعالج بالوسائل السياسية".

وحول الشأن الفلسطيني، أشار نصر الله إلى أن ما يُقال عن مشروع لتسوية إسرائيلية – فلسطينية يقوم على خلفية تجميع القوى ضد إيران ومحور المقاومة، مضيفاً أن "رأس الحربة فب المشروع ضد محور المقاومة هم حكام السعودية".

واتهم حزب الله حكام السعودية بأنهم يريدون أخذ المنطقة إلى حروب جديدة تصب في مصلحة تل أبيب وواشنطن.

وتابع السيد نصرالله "حكام السعودية يقولون أنهم يريدون محاربة النفوذ الإيراني، لكن فعلياً فإن فشل مشاريعهم يدعم نفوذ طهران"، معتبراً عن عدم اعتقاده بإمكانية أن يسمح الإسرائيليون بإنجاز تسوية تحفظ الحد الأدنى من ماء وجه الفريق الذي يفاوضهم.

وأكد أن "تنظيم داعش بات في نهايته في العراق وسوريا والقضية مسألة وقت". 

وعن الاستفتاء على انفصال إقليم كردستان عن العراق، قال السيد نصرالله: "في وقت ننتهي فيه من مؤامرة داعش التي صنعتها إسرائيل ودعمتها قوى إقليمية، تتحضر المنطقة لمشروع التقسيم"، مضيفاً: "بعد فشل مشروع داعش عادوا إلى مشروع تقسيم المنطقة والبداية من إقليم كردستان".

وأشار السيد نصرالله إلى أن "القضية لا تتعلّق باستفتاء أو بتقرير مصير بل بتقسيم المنطقة على أسس عرقية"، وأشار أيضاً إلى أن "إسرائيل هي الداعم الوحيد لانفصال الإقليم".

وتوجه لحكام السعودية محذراً إياهم من أن "انفصال كردستان العراق يعني وصوله إلى السعودية وتقسيمها لكون المملكة من أكثر دول المنطقة المؤهلة للتقسيم".

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد