دور تدميري تقوده السعودية الإمارات تستهدف من خلاله دول المنطقة (تقرير)
تاريخ النشر 16:56 23-04-2019 الكاتب: صباح مزنر المصدر: خاص إذاعة النور البلد: السعودية
50

لم يعد خافيا الدور الذي تلعبه كل من السعودية والامارات في بلدان المنطقة ولا يحتاج المرء الى كثير عناء ليدرك أن ما أسماها مبادرات هذين البلدين المشتركة، لم تكن سوى تدخلات جلبت كوارث للشعوب في أكثر من دولة.

 والنماذج لتلك المبادرات الكارثية تمتد من اليمن والتسبب بأسوأ أزمة إنسانية في العالم الى ليبيا ودعم المتقاتلين ومصر والسودان وفلسطين المحتلة، ودورهما الكبير في بلورة ما يسمى "صفقة القرن"  .

فما الذي تريده السعودية والإمارات من وراء ذلك وما هي خلفية هذه السياسة التي تتبعانها يجيب لإذاعة النور الباحث في الشؤون الإقليمية د. طلال عتريسي، لافتا ان الدور الجديد للسعودية والامارات لا ينفصل عن التحولات التي حصلت بعد ما سمي بالربيع العربي، مؤكدا ان ما حصل هو انهيار للنظام الاقليمي، فالنظام في مصر انتقل الى مرحلة من عدم الاستقرار وكذلك الوضع في سوريا لذلك برزت ادوار لدول اخرى بقيت بمنأى عن هذا الاضطراب الداخلي مثل السعودية والامارات، مضيفا "اما السبب الثاني ان مصر غائبة عن الاهتمام بالسودان وليبيا ما سمح لكل من السعودية والامارات بالتدخل والتمدد لا سيما بعد تجربة محاولة التأثير فيما يحصل في سوريا على امتداد السنوات السابقة".

حكّام السعودية والامارات يشكلون أدوات لاميركا وحاضناً لسياستها العدائية ضد الجمهورية الاسلامية يضيف عتريسي مؤكدا ان " اميركا لم تعد بنفس القدرة من السيطرة وتوجيه وادارة الوضع في المنطقة فتركت الامر لكل من السعودية والامارات ما يجعل المواجهات والمشاكل والتوتر ذو طابع داخلي في المنطقة، ولكن يخدم الاهداف الاميركية، فتكون المواجهة بين دول الخليج وايران ".

يؤكد جوناثان فنتون هارفي، الصحفي المتخصص بشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أنه رغم الوعي المتزايد بـ"النفاق الإماراتي" السعودي  فإن ذلك لم يمنع الدول الغربية من الحفاظ على علاقات قوية معهما بسبب التبعية لتوجهات البيت الأبيض تحولتا مع مرور الوقت إلى أداة واستطاعت من خلالهما خلق عدو وهمي في المنطقة هو إيران.

 

 

 


 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد