إيران تؤكد أن لا أحد قادرٌ على إيقاف صادراتها النفطية.. ومواقف دولية تستنكر العقوبات الأميركية
تاريخ النشر 10:26 24-04-2019 الكاتب: إذاعة النور المصدر: إذاعة النور البلد: إيران
73

تقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية بصلابةٍ أمامَ العقوبات الأميركية، وخلفها دولٌ كبرى ترفض وقف استيراد النِفطِ الايراني،

في حين يسعى الرئيس الاميركي دونالد ترامب إلى جعلِ قراراتِه هذه أداة ضغط على طهران، لمآربَ ليست بعيدةً عن مصالح "إسرائيل" أولاً وأخيراً.

وفي المواقف الإيرانية، أكد وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعرّض الأمن العالمي لمخاطر جدية باستخفافه بالمبادئ الإنسانية والقوانين الدولية، وخلال زيارته إلى موسكو،  إعتبر حاتمي أن التوجه الحالي للبيت الأبيض مشابه جداً لتوجهات النازية التي حاربها العالم سابقاً.

بدوره، رأى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن التصعيد الأميركي بشأن النفط يكشف ذعر ويأس واشنطن وفشل سياساتها، وقال في تغريدة له عبر "تويتر": إن القرار الأميركي بشأن النفط أظهر الإخفاقات المزمنة للمتآمرين مع واشنطن من دول المنطقة.

وشدد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني حشمت الله فلاحت بيشة على أن مستوى مبيعات النفط تحدده العلاقات الثنائية بين البلدان وليست المزيدات السياسية للرئيس الأميركي ووزير خارجيته، مؤكداً أن صادرات النفط الإيراني لن تنزل أبداً دون مستوى المليون برميل يومياً.

وزير النفط الإيراني بيجن زنكنه أكد أن حلم أميركا في تصفير صادرات النفط الإيراني لن يتحقق وأن الشعب الإيراني سيواجه بقوة سياسة العقوبات الأميركية. وفي كلمة له خلال اجتماع مجلس الشورى الإسلامي، رأى زنكنه أن بيانات واشنطن وحلفائها الإقليميين لطمأنة السوق ومنع ارتفاع الأسعار تكشف قلقهم من عدم استقرار سوق النفط.

في غضون ذلك، صادق مجلس الشورى الإسلامي على قرار وضع القيادة المركزية الأميركية المعروفة والقوات التابعة لها في منطقة غرب آسيا ضمن لائحة القوات الإرهابية، مشيراً إلى أن أي تعاون معها يعتبر عملاً إرهابياً، ووصف مجلس الشورى تعيين اللواء حسين سلامي قائداً للحرس الثوري بمثابة رسالة واضحة لأميركا والإستكبار العالمي.

وفي المواقف الدولية، أكدت الصين أن تعاونها الإقتصادي مع إيران سيستمر تماشياً مع القانون الدولي، وشددت على أن طهران شريك استراتيجي لبكين في مختلف المجالات.

​وزارة الخارجية الروسية​ اعتبرت أن ​واشنطن​ تحاول زيادة الضغط على ​إيران​ بحجة ادعاءات وهمية من أجل تغيير السلطة في دولة ذات سيادة، وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجیة الروسیة ماریا زاخاروفا إن الشواهد تشیر إلى أن المواجهة والضغوط التي تمارسها أمریكا ضد إیران هي سیاسة قدیمة تنتهجها واشنطن لاستهداف الشعب الإیراني.

وأعربت المتحدثة باسم الشؤون الخارجية بالمفوضية الأوروبية عن أسف الإتحاد الأوروبي لقرار واشنطن فرض عقوبات على الدول المستوردة للنفط الإيراني، وأكدت أن المفوضية ستواصل التزامها بخطة العمل المشتركة مع طهران.

بدوره، أكد وزير الخارجية التركي ​مولود جاويش أوغلو​ أن إعلان واشنطن عدم تجديد الإعفاء الممنوح لثماني دول تستورد النفط​ من ​إيران، بينها ​تركيا، سيؤثر على كافة البلدان، مشدداً على أن تركيا تعارض كافة أشكال العقوبات المفروضة على إيران، وأشار أوغلو إلى أنه لا يمكن الحصول على نتيجة من بلد عبر العقوبات.

ممثل مجلس الشيوخ الباكستاني عبد القيوم خان أكد أن إيران لطالما كانت داعماً ومسانداً لباكستان، وقال إن الباكستانيين لن ينسوا أبداً مساعدة إيران لهم في الأوقات الصعبة، مشدداً على أن الحكومة الباكستانية عازمة على دعم الجمهورية الإسلامية وأنها لن تكون أبداً في أي جبهة ضد إيران.


 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد