إجماع فلسطيني على رفض تصريح السفير الأميركي حول ضم العدو أجزاء من الضفة الغربية
تاريخ النشر 20:29 08-06-2019 الكاتب: إذاعة النور المصدر: إذاعة النور البلد: فلسطين
49

أجمعت القوى الفلسطينية، السبت، على رفض تصريحات السفير الأميركي في فلسطين المحتلة ديفيد فريدمان حول "حق إسرائيل" بضم أجزاء من الضفة الغربية إلى كيان العدو.

واعتبر المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي أن فريدمان بتصريحه الأخير "نصب نفسه متحدثاً باسم العنصرية ونظام الأبارتهايد الإسرائيلي"، وقال إن السفير الأميركي "يمعن في معاداة الشعب الفلسطيني وقلب الحقائق ومخالفة القانون الدولي"، مؤكداً أن قيام دولة فلسطينية "حاجة ماسة للسلم والاستقرار الدوليين"، وأضاف أن الفلسطينيين "ليسوا شعباً مارقاً، وإنما نحن أصحاب الأرض والتاريخ والحضارة"، مشدداً على أن "فريدمان لا يمثل قيم وأخلاق ودستور الشعب الأمريكي الذي يؤكد على العدالة والحرية والحقوق التي لا يمكن لأحد أن ينتقص منها، وإنما يمثل الحقد والعنصرية والاحتيال على حقوق الشعب الفلسطيني، والوقوف والدفاع عن أكثر الدول في التاريخ والعالم خرقا لحقوق الإنسان وهي دولة الاحتلال الإسرائيلية".

من جهته، قال كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات إن "سفير الرئيس ترامب يوفر إجابات في مقابلته مع نيويورك تايمز، صحة طلبنا من كل من تلقى دعوة لحضور ورشة عمل المنامة، عدم الحضور. رؤيتهم تستند إلى حق إسرائيل في ضم الأراضي المحتلة، جريمة حرب وفقا للقانون الدولي. رجال أعمال فلسطين قيمة وقامات اتخذت قرارها برفض دعوة المنامة، بإرادة حرة".

من جانبه، قال عضو مكتب العلاقات الدولية في حركة "حماس" باسم نعيم، إن "تصريحات السفير الأمريكي لدى الاحتلال المرفوضة لصحيفة نيويورك تايمز.. تعكس العقلية الاستعمارية المدمرة لهذه الإدارة المتطرفة، وستوجه ضربة قاضية للاستقرار هنا وفي الإقليم، وكذلك لما يسمى بالشرعية الدولية".

وقال المتحدث باسم حماس حازم قاسم إن تصريحات السفير الأميركي تعبير عن عمق المشاركة الأمريكية في العدوان على شعبنا، واستهدافها لمكونات القضية الفلسطينية، وأضاف أنه "يجب مواجهة هذه التصريحات بموقف فلسطيني موحد، وهو ما يتطلب من السلطة الفلسطينية أن تغادر مربع الإنتظار، إلى المبادرة بمواجهة صفقة القرن، وإطلاق يد المقاومة في الضفة الغربية، باعتبارها الساحة الأكثر استهدافاً في هذه المرحلة، ووقف سياسة التنسيق الأمني مع الاحتلال".

وفي السياق نفسه، وصفت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين السفير الأميركي بـ"مستوطن متطرف ينفذ السياسات الاستعمارية والاستيطانية لمرؤوسيه، وحديثه اليوم عن ضم أجزاء من الضفة الغربية لإسرائيل يدلل على حقيقة دوره وأطماعه الاستعمارية".

وتأتي ردود الفعل الفلسطينية على تصريحات فريدمان، لـ"نيويورك تايمز" التي قال فيها إنه "في ظل ظروف معينة.. لإسرائيل الحق في الاحتفاظ ببعض أجزاء الضفة الغربية"، على حد تعبيره.

 

 

ق


 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد