تجمع العلماء: مؤتمر البحرين لن يحقق أهدافه وهو أصلاً ولد ميتا
تاريخ النشر 15:23 26-06-2019 الكاتب: إذاعة النور المصدر: بيان البلد: لبنان
37

تعليقاً على التطورات في المنطقة خاصة فيما يتعلق بصفقة القرن، أصدر تجمع العلماء المسلمين البيان التالي:

تتصاعد التطورات في المنطقة على وقع الهجمة الأميركية الهادفة لفرض صفقة القرن على الشعوب من خلال استسلام حكامهم لإرادتها، وتتصاعد في نفس الوقت صرخات الشعوب الرافضة لهذه الإرادة، خاصة في البلدان التي تعمل على تنفيذ الإملاءات الأميركية.

لقد كان عظيماً قيام الشعب البحريني البطل برفع الأعلام الفلسطينية على أسطح المباني في يوم انعقاد المؤتمر، وهذا هو أبلغ رد على المؤامرة التي انخرط فيها حكام البحرين لتطبيع القضية الفلسطينية والقضاء على حلم الفلسطينيين بالتحرير والعودة والسيادة والاستقلال.

في نفس الوقت وأمام إشتداد الأزمة المفتعلة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية على الجمهورية الإسلامية الإيرانية وبعد عجز دونالد ترامب في الرد على إسقاط طائرته التجسسية التي خرقت المجال الجوي الإيراني، إذ به يصدر سلسلة عقوبات دونكيشوتية على قادة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية وعلى رأسهم سماحة الإمام القائد آية الله السيد علي الخامنائي (مد ظله).

إننا في تجمع العلماء المسلمين أمام هذا الواقع نعلن ما يلي:

أولاً: إن مؤتمر البحرين لن يحقق أهدافه وهو أصلاً ولد ميتا، فبعدما فشلوا في استحضار فلسطيني واحد للمشاركة معهم في المؤامرة يحاولون أن يزيدوا من قيمة الأموال المعروضة، ناسين أن هذا الشعب البطل لن يبيع قضيته من أجل حفنة من الدولارات وأنه مستمر في جهاده حتى التحرير مهما بلغت التضحيات.

ثانياً: ندعو القيادات الفلسطينية لاجتماع شامل لها لوضع أسس المواجهة في المستقبل على قاعدة عدم العودة للاتفاقيات السابقة والإعلان عن تمزيقها وإبطالها، والإعلان بالتالي عن العودة إلى الكفاح المسلح طريقاً وحيداً لتحصيل الحقوق وإلغاء الاعتراف بالكيان الصهيوني وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية.

ثالثاً: يوجه تجمع العلماء المسلمين التحية لشعب البحرين البطل الذي أثبت أن حكامه الظَلَمة لا يمثلون إرادته، بل هم أدوات في المشروع الصهيوأميركي ورواد التطبيع مع الكيان الصهيوني، وهو برده السلمي أثبت أنه لم يكن يوماً ساعياً لتخريب السلم الأهلي، بل داعياً لإقامة العدل على أساس المشاركة في الحكم، كما تقره كل الديمقرطيات في العالم.

رابعاً: نعتبر أن قيام دونالد ترامب بوضع اسم سماحة الإمام القائد آية الله السيد علي الخامنائي (مد ظله) على لائحة العقوبات هو إهانة لكل المسلمين في العالم، وأن ذلك يؤكد ويدل على كونه أحمقاً لا يعرف كيفية التصرف مع الشعب الإيراني الذي لا يمكن أن يُذل أو يُهان، وسيكون لهذا التصرف منه تبعات لن يستطيع تحملها، خاصة مع إعلان فخامة رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية الشيخ حسن روحاني أن لصبر إيران حدوداً، فعليه أن ينتبه لتصرفاته وأن يعمل العقلاء في الولايات المتحدة الأمريكية على ردعه عن تصرفاته هذه.

خامساً: يتوجه تجمع العلماء المسلمين بالتحية للموقف الموحد في لبنان من عدم المشاركة في مؤتمر المؤامرة في البحرين ونعتبر أن هذا الموقف الإجماعي يدل على إجماع الشعب اللبناني على رفض هذه المؤامرة ونخص بالذكر الموقف المتقدم لدولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري الذي عبّر بوضوح عن نبض الشارع العربي والمسلم بشكل عام واللبناني بشكل خاص.


 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد