السيد نصرالله يؤكد على المعادلة: لا خطوط حمراء عند أي اعتداء إسرائيلي... ونقف إلى جانب إيران في أي حرب مفترضة
تاريخ النشر 12:22 10-09-2019 الكاتب: إذاعة النور المصدر: إذاعة النور البلد: لبنان
73

جدد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، الثلاثاء،التأكيد على المعادلة التي ثبتتها المقاومة بأن أي اعتداء إسرائيلي على لبنان بأي شكل من الاشكال سيرد عليه بالرد المناسب المتناسب من أجل الدفاع عن سيادة لبنان وأراضيه وأن لا خطوط حمراء على الاطلاق، مشيراً إلى أن التخلي عن الخطوط الحمراء لا يعني التخلي عن القرار 1701 الذي يحترمه لبنان وتخرقه "إسرائيل" يومياً، ولفت إلى أن على اللبنانين أن يعرفوا أنهم أقوياء بالمعادلة الذهبية وأن يتصرفوا من موقع القوة القادرة على حماية النفط والغاز والماء والارض والحدود.

وفي كلمته خلال مراسم إحياء يوم العاشر من محرم الحرام في الضاحية الجنوبية لبيروت، توجه السيد حسن نصرالله بالشكر إلى الجيش اللبناني القوى الأمنية وكل من يسّر هذا العام لكل أشكال الإحياء وبشكل آمن وهادئ ومعبر وقوي.

وشدد الأمين العام لحزب الله على أن "لا خيار لأمتنا سوى ​المقاومة​ لمواجهة ما يخطط في هذه المرحلة من ​صفقة القرن​"، مؤكداً "التزامنا بحقوق الشعب الفلسطيني كلاجئ شريف في أرضنا يريد العودة الى وطنه ويعمل من أجل هذا الأمر وسندافع عن ذلك".

ودعا السيد حسن نصرالله إلى وقف العدوان على ​اليمن​ وشعبها وترك اليمنيين يقررون مصير بلادهم، معتبراً أن "الحرب على الشعب اليمني تحوّلت الى حرب عبثية في ظلّ صمت المجتمع الدولي وشراكة أميركية بريطانية"، وأشار إلى أن "الشعب اليمني هو عنوان المظلومية والحصار كما كان الحسين (ع) في كربلاء"، ودعا اليمنيين الذي يرفعون السلاح في وجه أشقائهم إلى أن يدركوا حقيقة السعودية والإمارات.

لقراءة كلمة الأمين العام لحزب الله كاملة يُرجى الضغط هنا

وتحدث الأمين العام لحزب الله عن العقوبات الأميركية، فرأى أنها "عدوان تمارسه الادارة الأميركية للضغط الاقتصادي والمالي بعد فشل حروب كيانها الصهيوني ضد المقاومة في لبنان وفلسطين، وبعد فشل السياسة الأميركية في حروب الواسطة عبرالجماعات التكفيرية الإرهابية وفشل سياساتها اتجاه دول المقاومة".

وتناول السيد حسن نصرالله التطورات الأخيرة التي شهدتها الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة، لافتاً إلى أن "رغم كل التهويل والتهديد نحن اليوم نثبّت المعادلات ونعزز قوة الردع التي تحمي بلدنا".

وذكّر الأمين العام لحزب الله بأن "أحد مظاهر قوة المقاومة أنه دائماً في لبنان كان العدو الاسرائيلي يبحث عن أحزمة أمنية"، كاشفاً أن لأول مرة في الصراع بين لبنان والعدو الاسرائيلي ينشيء العدو حزاماً أمنياً داخل الأراضي المحتلة من الحدود بعمق عدة كيلومترات، متوجّها إلى الاسرائيليين بالقول: "مش رح نلحّق أفلام هوليودية".

وأكد السيد حسن نصرالله أن "لبنان يحترم القرار 1701 وحزب الله جزء من الحكومة، لكن إذا اعتدى الإسرائيلي في لبنان فمن حق اللبنانيين الدفاع عن سيادة لبنان"، لافتاً إلى أنه "إذا أعتُدي على لبنان هذا العدوان سيُرَد عليه بالرد المناسب المتناسق ومن أجل الدفاع عن لبنان، وشعبه وسيادته وكرامته لا خطوط حمراء على الإطلاق".

لقراءة كلمة الأمين العام لحزب الله كاملة يُرجى الضغط هنا

واعتبر الأمين العام لحزب الله أن الوضع الاقتصادي اللبناني "ليس ميؤوساً منه ومسؤولية ما وصل اليه لبنان في الأزمة المالية لا يتحملها الجميع وهي لها أسبابها وفي مقدمها الفساد"، مضيفاً أن الحزب حريص على "التعاون مع الجميع لايجاد المعالجات، وكما ناقشنا بجدية في موازنة 2019 سنناقش موازنة 2020 على مبادئ عدم المس بذوي الدخل المحدود أو فرض ضرائب تطال الفئات الفقيرة"، وأعاد التذكير بأن "استرداد الأموال المنهوبة يجب أن يكون في مقدمة الخيارات لمعالجة الوضع الاقتصادي في لبنان".

ورفض السيد حسن نصرالله "أي مشروع حرب على الجمهورية الاسلامية في ايران"، محذراً من أن "هذه الحرب ستشعل المنطقة وستدمر دولاً وشعوباً"، ونبّه من أن "الذين يظنون أن الحرب المفترضة إن حصلت ستشكل نهاية محور المقاومة، أقول لهم إن هذه الحرب المفترضة ستشكل نهاية للهيمنة والوجود الأميركي في منطقتنا".

لقراءة كلمة الأمين العام لحزب الله كاملة يُرجى الضغط هنا


 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد