المشهد الحكومي ضبابي...ومصادر إذاعة النور: لا موعد للإستشارات قبل الإتفاق على رئاسة الحكومة
تاريخ النشر 17:37 16-11-2019 الكاتب: إلهام نجم المصدر: إذاعة النور البلد: لبنان
26

عادت الأمور إلى ما كانت عليه قبل إشاعة إسم الوزير السابق محمد الصفدي لرئاسة الحكومة المقبلة، خصوصاً بعد ما وصفته مصادر معنية بالإتصالات لإذاعة النور تبرؤاً لرئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري من إسم الصفدي. في وقتٍ يبدو الترقب سيد الموقف لما ستحمله الساعات المقبلة من إعادة حركة الإتصالات لبلورة المشهد.

أعادت المستجدات التي سجلت خلال الساعات الأخيرة من موضوع طرح إسم الوزير السابق محمد الصفدي لرئاسة الحكومة لا سيما تنصل الرئيس سعد الحريري من تسميته.. أعادت هذه المستجدات ملف التكليف والتأليف للحكومة العتيدة إلى المشهد خلال مطلع الأسبوع الجاري...
ولم يطرأ في دوائر قصر بعبدا أي مستجد فيما يتصل بتحديد موعد الاستشارات النيابية الملزمة كون رئيس الجمهورية يربط تحديد الموعد بإنضاج صورة التوافق على إسم الشخصية التي ستتولى تكليف تشكيل الحكومة وشكل هذه الحكومة.
مصادر معنية بملف التشكيل اعتبرت أن تنصل الحريري يظهر رغبته بالعودة لترؤس الحكومة بنفسه وليس عبر أي شخصية يسميها... وكل ما حصل يوضع في سياق تحسين شروطه في تشكيلة أي حكومة مقبلة...

الكاتب والمحلل السياسي ابراهيم بيرم يضع في اتصال مع إذاعة النور موقف الحريري في حالة الإرباك إضافةً إلى الرغبة بالعودة على اعتباره رجل الإنقاذ: 
"الواضح تماماً أن الحريري لا يريد الالتزام، حتى الآن، بأي اسم معين يريد أن يأخذ وقته في المناورة، يريد أن يوحي لمن يعنيهم الأمر، وبالتحديد لقاعدته، بأنه ما زال يمسك بزمام الأمور، وأن المبادرة بيده.
والواضح تماماً أن، حتى الآن، خياراته النهائية  والأكيدة لم يوضحها بعد، والأكيد أنه طرح اسم الوزير السابق محمد الصفدي  عندما رفض إصرار (معاوني السيد نصرالله والرئيس بري) الخليليين على تسميته هو، وعلى عودته إلى تشكيل الحكومة مجدداً.
حتى الآن، القوى الثلاث مجتمعة تعلن جهاراً نهاراً بأنها مع عودة الرئيس الحريري إلى تشكيل الحكومة وأنها تصر عليه نتيجة عدة أمور، منها أنه لا يراد له أن "يفر من المسؤولية" ويترك الأمور على عواهنها وهو من المسؤولين عن ما آلت إليه الأمور.
بالتأكيد، الواضح أن المزيد من الوقت يضيعه الرئيس الحريري في هذه المناورة أو تلك، الأكيد أنه ضمناً يرغب بالعودة إلى رئاسة الحكومة ولكن يريد أني يعود كما يقول "على حصان أبيض" يريد أن يكون بموقع المنقذ".

مصادر متابعة تتوقع أن تحمل الساعات المقبلة وعلى ضوء المشاورات الجديدة الإجابة على الكثير من الأسئلة..

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد