تجمع العلماء: ما يحصل في الشرق الأوسط من تحركات تقف ورائها الولايات المتحدة الأمريكية في إطار محاولاتها القضاء على محور المقاومة
تاريخ النشر 16:16 03-12-2019 الكاتب: إذاعة النور المصدر: بيان البلد: لبنان

عقد المجلس المركزي في تجمع العلماء المسلمين اجتماعه الأسبوعي وتدارس الأوضاع السياسية في لبنان وصدر عنه البيان التالي:

لم يكن خافياً علينا منذ بداية الحراك أن هناك من يريد أن يركب موجة الغضب الجماهيري والسير باتجاه مصالحه لا مصالح الجماهير، وكنا نحذر قادة الحراك من أن يكونوا مطية لأعداء لبنان الذين لا يريدون لشعبه الخير بقدر ما يحرصون على حماية الكيان الصهيوني.

ولفت التجمع انه منذ البداية وانطلاقاً من معطيات توفرت لنا اتهمنا الولايات المتحدة الأمريكية بالوقوف وراء التصعيد الحاصل والسعي لإدخال البلاد في الفوضى وتخيير لبنان بين إخراج المقاومة من السلطة والتخلي عن حقوقنا في النفط والحدود البحرية والبرية، وبين الفقر والخراب، وهذا ما ظهر واضحاً من خلال كلام جيفري فيلتمان في شهادته أمام المجلس النيابي، وقالوا لنا أن هذا الأخير لم يعد في الإدارة الأميركية، ليأتي كلام وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ليقول " أن المتظاهرين في لبنان يريدون أن يخرج حزب الله وإيران من بلادهم، واعتبر أن إيران هي العامل المشترك وراء الاحتجاجات في جميع أنحاء الشرق الأوسط"، وهذا الكلام الواضح يؤكد أن ما يحصل في الشرق الأوسط من تحركات تقف ورائها الولايات المتحدة الأمريكية في إطار محاولاتها للقضاء على محور المقاومة حماية للكيان الصهيوني، وقد اعتمدت هذا الأسلوب بعد فشل خططها العسكرية من خلال الجماعات التكفيرية ومحاولات التدخل المباشر للكيان الصهيوني عبر الغارات والقصف الصاروخي.

واشار التجمع الى انه وبعد دراسة وافية للوضع نعلن ما يلي:

 أولاً:  نستنكر أشد الاستنكار كلام وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ونعتبره تدخلاً سافراً في الشأن اللبناني ودليلاً على وقوفهم وراء الشغب والفوضى التي عمت البلاد خلال الفترة الماضية ونطالب وزارة الخارجية اللبنانية بدعوة السفيرة الأميركية اليزابيت ريتشارد لإبلاغها استنكار الحكومة اللبنانية لهذا الكلام غير المسؤول والذي يتنافى مع الأعراف الديبلوماسية. 

ثانياً: إن حزب الله هو مكون أساسي من الشعب اللبناني وأن المتظاهرين ما عدا بعض المدسوسين لم يطالب بأمور سياسية لها علاقة بالمقاومة أو بسلاحها وأن بومبيو يُقَّوِل الحراك ما لم يقله، فالحراك مطالبة اجتماعية اقتصادية لرفع الغبن عن المواطن وملاحقة الفاسدين.

ثالثاً: كي لا يتمادى أعداء الوطن بالتدخل بالشؤون الداخلية لبلدنا فإننا نطالب القوى السياسية اللبنانية بالخروج من اللعب على حافة الهاوية والذهاب نحو حكومة تستطيع مواجهة الوضع القائم والتي نراها من خلال حكومة وحدة وطنية تكنوسياسية، تعمل على البدء بإقرار قوانين لتحقيق مطالب الشعب.

رابعاً: من الآن وإلى أن يُعمل على تكليف رئيس جديد للحكومة فإن رئيس الحكومة المستقيلة الأستاذ سعد الحريري مطالب بأن يقود فترة تصريف الأعمال ومعالجة المشاكل التي يعاني منها المواطن خاصة في موضوع السلع الأساسية الخبز والبنزين والدواء، وحل مشكلة المصارف من خلال تدخل واضح للدولة اللبنانية معهم كي يفرجوا عن أموال الشعب المحتاج إليها بقوة في هذه الفترة العصيبة من تاريخ لبنان.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد