لبنان.. التأليف الحكومي رهنُ المساعي الجارية للتوصّل إلى تشكيلة توافقية تُنقذ البلد
تاريخ النشر 07:57 23-01-2021 الكاتب: إذاعة النور المصدر: إذاعة النور - الصحف المحلية البلد: محلي
26

تستمر المساعي القائمة على خط التأليف الحكومي للدفع باتجاه ولادة حكومةٍ تواجه التحديات الداخلية الراهنة. وفي الإطار، ذكرت صحيفة "الأخبار" أن حزب الله سيستأنف مسعاه في الساعات المُقبلة للتوافق على تشكيلة حكومية،

وأوضحت مصادر مطلعة للصحيفة أنّ ما يقوم به الحزب هو مسعى وليس مبادرة، مشيرةً إلى أنّ هذه المحاولة هدفها حصراً خلق ثقة ما بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري، فيما الوضع شديد الخطورة ما بين الأزمة الاقتصادية ــــ المالية ــــ النقدية والكارثة الصحية.

وكشفت المصادر أنّ حزب الله كان ينوي بدء مسعاه قبل إعلان البطريرك بشارة الراعي تحرّكه لإنتاج تسوية، ففضّل الحزب البقاء جانباً إفساحاً في المجال أمام الراعي، لافتة إلى أن كلّ المبادرات حالياً توقّفت ولم تصل إلى نتيجة.

بدورها، نقلت صحيفة "البناء" عن أوساط مطلعة على موقف حزب الله أنّ الحزب دخل بقوة على خط التهدئة بين بعبدا ووادي ابو جميل لدفع الطرفين للعودة إلى طاولة التشاور للإسراع بتأليف الحكومة، مؤكدةً أنّ الحزب أجرى لهذه الغاية سلسلة اتصالات مع كل من الرئيسين عون والحريري لمحاولة رأب الصدع بينهما وتخفيف حدة التوتر.

ولفتت الأوساط إلى أن الحزب يستعجل تأليف الحكومة لتواجه التحديات المالية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية الخطيرة التي يعاني منها لبنان منذ فترة طويلة، فكيف مع الفيروس الخطير المستجد المتمثل بـ"كورونا"، ما يستوجب من الجميع تحمل المسؤولية الوطنية وإطلاق جولة تشاور جديدة تؤدي الى تأليف الحكومة.

من جهتها، نقلت صحيفة "اللواء" عن مصادر متابعة لعملية تشكيل الحكومة قولها إنّ الجهد الظاهر الوحيد لاخراج عملية التشكيل من دائرة التعطيل، هو الذي يقوم به البطريرك الماروني بشارة الراعي، رغم كل محاولات الالتفاف والعرقلة الملتوية لهذا التحرك، فيما انحسرت باقي التحركات أو بقيت بعيدة من الاضواء.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد