الصحافة اليوم: الموفد الفرنسي فارنو في بيروت لمتابعة الشأن الحكومي ...ونتائج مشاورات التكليف والتأليف لا تزال ضبابية
تاريخ النشر 08:26 13-11-2019 الكاتب: إذاعة النور المصدر: صحف محلية البلد: لبنان
45

في اطار متابعة الشأن الحكومي المتعثر وصل إلى بيروت الموفد الفرنسي مدير دائرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الخارجية الفرنسية كريستوف فارنو الذي التقى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط.

واشارت صحيفة "النهار" إلى أن فارنو لم يكن يحمل مبادرة واضحة بل مجرد استطلاع يرفع بعده تقريراً الى رؤسائه المهتمين بمتابعة الوضع اللبناني والحث على الاسراع في تأليف حكومة جديدة تحظى برضى اللبنانيين أولاً.

 المصادر المواكبة للاتصالات أبلغت "النهار" ان ما يجري تداوله من مقترحات حكومية بديلة ليس الا أفكاراً عامة، والامور تراوح مكانها وان شيئاً لم يتحقق على صعيد خرق الجدار المسدود، وان الاتصالات القائمة لم تنته الى صيغة يتوافق عليها الجميع.

وعلى خط التكليف والتأليف اشارت صحيفة "الجمهورية" إلى أن التطورات السياسية والامنية التي برزت ليلاً قذفت إستشارات التكليف الحكومي بعيداً، وأعادت الوضع مجدداً الى مزيد من التعقيد.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة قولها انّ المواقف التي أعلنها رئيس الجمهورية ربما تكون قطعت خط التواصل بين الحريري والتيار الوطني الحرّ، إذ انّ عون كشف كل الموقف وخلاصته "لا لحكومة تكنوقراط ولا فيتو على توزير أحد، لكنّ الخشية هي أن يأتي رد الفعل من الحريري على شاكلة إرجاع الكرة الى ملعب رئيس الجمهورية وإعلان عزوفه عن الترشح لرئاسة الحكومة".

وعَلِمت "الجمهورية" من مصادر دقيقة الاطلاع، أنّ "الاتصالات الكثيفة الجارية بين ​الكتل النيابية​ في شأن ​تشكيل الحكومة​ الجديدة بلغت مرحلة متقدّمة، ولا سيّما بعد نجاح رئيس "​التيار الوطني الحر​" وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال ​جبران باسيل​ بفتح الخطوط وإعادة التواصل بين "​حزب الله​" و"​تيار المستقبل​".

وأوضحت المصادر أنّ "حركة اتصالات باسيل أدّت الى تبلور صيغة منفتحة على الحل، الّذي يأخذ في الاعتبار شرعيّة التمثيل النيابي والواقع الّذي نجم عن انتفاضة الناس المستمرّة منذ 17 تشرين الأول"، مشدّدًة على أنّ "أهم ما في هذه الصيغة، أنّها حصيلة جهود مشتركة بين القوى الأساسيّة، أي "​الثنائي الشيعي​" و"المستقبل" و"التيار الوطني"، وهي تلاقي تطلعات الناس، لا تضع شروطًا ولا "فيتوات"، وتقطع الطريق على كل من يراهن على توتّر شيعي - سنّي".

وأكّدت أنّ "الساعات القليلة المقبلة قد تفضي إلى تحديد موعد الاستشارات بناءً على ما تقدّم، ممّا يؤكّد صوابيّة تمهّل رئيس الجمهورية ​#ميشال_عون​ بإجراء ​الاستشارات النيابية​ الملزمة والتمهيد بتشاور سياسي موسّع، بهدف تأمين التكليف ومساعدة الرئيس الّذي يُكلّف تأليف الحكومة، وتجنيب البلاد أي دخول في المأزق أو المجهول نتيجة العجز عن تأليف الحكومة".

وأعربت المصادر عن أسفها لـ"الدّس الّذي يمارسه البعض، بقوله إنّ العلاقة بين رئيس حكومة تصريف الأعمال ​سعد الحريري​ وباسيل متوتّرة ودخلت مرحلة المواجهة، متوجّهةً إلى هؤلاء بالقول: "إمّا جاهلون حقيقة الأمور أو أنّهم مجنّدون لخدمة مشروع مشبوه".

من جهتها، نقلت صحيفة "اللواء" عن مصادر مطلعة أن السفراء العرب أبلغوا الرئيس ميشال عون موقفاً عربياً موحداً مفاده ضرورة تشكيل حكومة سريعاً، وضرورة الخروج من الأزمة الراهنة واستيعاب حركة الشارع من خلال الاستجابة لمطالب الناس، كذلك أبلغ السفراء العرب عون أنهم يعولون على حكمته لاستيعاب مطالب الشارع.

 

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد