إحتلال مرتفع الفريز الإستراتيجي في عيناثا كان أحد أهداف العدو في 2006.. إلاّ أنّ حساب "الإسرائيلي" لا يتطابق مع حسابات المقاومين (تقرير)
تاريخ النشر 11:13 11-08-2019 الكاتب: محمد هادي شقير المصدر: إذاعة النور البلد: فلسطين
24

أيامٌ سوداءُ يَعيشها منذ بَدْءِ عُدوانِهِ الذي لَمْ يحصُدْ سوى الهَزائمِ المتتالية.. بدا "الإسرائيليُّ" في مطلع آبَ عام ألفين وستة في أمس الحاجة إلى تحقيق إنجازٍ في جنوب لبنان حيث التَّخَبطُ سمةُ يومياته مُذ أعلن الحرب..

وَلِلغاية قرر مجلس وزرائه المصغر الوصولَ إلى الليطاني. فكانَ الهدفُ احتلالَ مرتفع الفريز الاستراتيجي في عيناثا تمهيداً للسيطرة على الطيري. مِن هُنا يَسْتَهِلُّ أحد المجاهدين الشاهدين على تلك الواقعة حديثَهُ إلينا :"هذه العملية استمرت 8 ايام الاسرائيلي بدأ يتحرك على محاور تقدم جديدة ومسالك جديدة استهدفها خلال هذه الفترة وارسال المشاة لتطهير المنطقة "

من نخبة النخب انتقى "الاسرائيلي" قواته للمشاركة في العملية، بدا حريصاً على إنجاحها... مئتا قذيفة أطلقها على بلدة عيترون إيذاناً ببدء الهجوم، يضيف أحد المجاهدين :"3 آب بدأ الاندفاع للقوات من منطقة المالكية وتقدمت قوة من لواء غولاني تبعتها قوة من لواء باراك انتشرت واتجهت باتجاه منطقة سنخيا"

"فَظَنُّوا أنَّهم مانعتهم حصونُهم من الله".. ظلت عين "الإسرائيلي" شاخصة على مرتفع الفريز الاستراتيجي فحشد قواته لأجله وخلال هذه الفترة كان المجاهدون مستمرون باستهداف هذه القوات بالاسلحة المناسبة ، وفي 5 آب بدأ العدو اندفاعه باتجاه عيناثا ، ووصل الى مدرسة الفريز في عيناثا وقام بتحصينات داخل الملعب الذي حوله لنقطة تعزيز لمحور التقدم وخلال كل هذه الفترة كان القصف الجوي والمدفعي مواكب لهذه الحركة وبنفس الوقت كان المجاهدون يستهدفون كل تحركات العدو.

هناك رصدت المقاومة نحو 3 كتائب مشاة معادية ورابعةٍ مدرعة.. يوما السابع والثامن من آب حاول "الإسرائيلي" التسلل باتجاه منطقة الإشراف بالقرب من وادي عيناثا.. لكن محاولتيه باءتا بالفشل فكان التحركُ تحت جنح الظلام خيارَهُ الوحيد بحسب ما يؤكده أحد المجاهدين : " هذا ما حصل في 9 آب ونتيجة الاصابات التي لحقت قوات العدو أثناء تقدمه من منطقة المالكية ، بطن عبدالله ، سنخيا أخذ قرار بالتحرك ليلا ولأول مرة يتحرك العدو بقوة ضخمة بحجم كتيبة من منطقة فريز باتجاه وادي عيناثا وصولاً الى منطقة الملاهي في الطيري ، بالاجمال خلال هذه العملية التي بدأت في 1 آب الى 9 آب كان قرار المقاومة أن لا يرتاح العدو على هذا المحور نهائياً "

إندفاعة المقاومين للدفاع عن الأرض حفرت عميقاً في ذاكرة واحد منهم فكانت لولادة الإمام علي نصيبٌ أيضاً يضيف المجاهد الشاهد على تلك الواقعة:" خلال تقدم الإسرائيلي على منطقة الفريز وتحديداً في 8 آب التي تصادف ذكرى ولادة أمير المؤمنين 13 رجب وبنداء وصرخات يا علي وبالتزامن مع المجزرة التي حصلت في وادي الحجير في هذه اللحظة وخلال دقائق دُمر "للإسرائيلي " 5 دبابات في منطقة فريز من عدة اتجاهات أحد الدبابات بقيت لليوم الثاني في نفس النقطة تحترق "

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد