أبرز التطورات على الساحة السورية لليوم الإثنين 12 آب 2019
تاريخ النشر 10:16 12-08-2019 الكاتب: إذاعة النور المصدر: وكالات البلد: إقليمي
44

أبرز التطورات على الساحة السورية: التاريخ: 12_8_2019

المشهد الميداني والأمني:

حلب:

- أعلن مصدر عسكري، أن وحدات الهندسة في الجيش السوري بدأت بإزالة وتفجير مخلفات للمجموعات الإرهابية المسلحة في أحياء بستان الباشا – بعيدين- الهلك – المسلمية بحلب من الساعة 08.00 وحتى الساعة 14.00.
- سقطت عدة قذائف صاروخية يوم أمس على قرية شوارغة بريف حلب الشمالي، مصدرها الجيش التركي وفصائل "الجيش الحر" المدعومة منه.
- قالت "قوات تحرير عفرين" التابعة لـ "الوحدات الكردية" في بيان لها يوم أمس، إنها استهدفت أول يوم أمس بصاروخ موجه آلية تابعة لفصائل "الجيش الحر" المدعومة تركياً، كانت تُستخدم لاستكمال بناء الجدار الاستيطاني حول قرية كيمار جنوب شرق مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، حيث تم تدميرها وقتل سائقها.

دير الزور:

- قُتلَ أحد مسلحي "قسد" وأُصيب آخر جراء استهداف مسلحين مجهولين حاجزاً لـ "قسد" في بلدة السوسة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.
- دخل رتل عسكري لـ "قسد" يوم أمس إلى بلدة الشعفة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، دون معرفة الأسباب.

الحسكة:

- قُتلَ مسلحان من "الوحدات الكردية" جراء استهداف مسلحين مجهولين دورية تابعة لـ "الوحدات" قرب بلدة الدشيشة بريف الحسكة الجنوبي الشرقي.

الرقة:

- قُتلَ أحد مسلحي "قسد" جراء انفجار قنبلة يدوية به عن طريق الخطأ، في مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي، يوم أمس.
- اعتقلت "قسد" شاباً بعد الاعتداء عليه بالضرب في قرية العكيرشي بريف الرقة الجنوبي الشرقي، لأسباب مجهولة، يوم أمس، كما اعتقلت "قسد" شخصين اثنين بعد مداهمتها منزلهما، في قرية الكسرات بريف الرقة الجنوبي، دون معرفة الأسباب.
- اعتقلت "قسد" 3 شبان في مزرعة القحطانية بريف الرقة الغربي، بتهمة تهريب مسلحي داعش.

إدلب:

- قُتلَ 40 مسلحاً من الفصائل المسلحة خلال المعارك مع الجيش السوري في ريف إدلب الجنوبي، يوم أمس، بحسب "المرصد السوري المعارض".
- أعلنت "هيئة تحرير الشام" يوم أمس عن مقتل ما يسمى "والي إدلب" لدى داعش المدعو "أبو عبدو شديد" ونائبه "أبو خالد تلمنس"، قرب بلدة سلقين بريف إدلب الشمالي الغربي.

اللاذقية:

- تصدت المضادات الجوية في قاعدة حميميم بريف اللاذقية مساء أمس لأجسام في سماء القاعدة يرجح أنها طائرات مسيرة مصدرها المجموعات الإرهابية.

المشهد العام:

محلياً:

- قام السيد العماد علي عبد الله أيوب نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة _وزير الدفاع يرافقه عدد من ضباط القيادة العامة، بتوجيه من السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة وبمناسبة عيد الأضحى المبارك، بزيارة ميدانية اليوم إلى بلدة الهبيط في ريف إدلب الجنوبي وذلك بعد ساعات قليلة من تطهيرها من رجس الإرهاب.
والتقى السيد وزير الدفاع المقاتلين الذين دحروا الإرهابيين من الهبيط بعد أن ألحقوا خسائر كبيرة في صفوفهم، وشد على زنودهم المفتولة مهنئا الجميع بعيد الأضحى المبارك وبالانتصارات التي تتحقق على التنظيمات الإرهابية المسلحة وداعميها، وقد استمع سيادته من القادة الميدانيين إلى شرح مفصل عن سير المعارك وخطوط التمركز الحديدة بعد تطهير الهبيط واطلع بشكل ميداني ومباشر على واقع البلدة التي حولها المسلحون إلى شبكة من الأنفاق والدشم والتحصينات التي سرعان ما انهارت تحت أقدام رجال الجيش العربي السوري.
كما التقى السيد العماد بالقادة الميدانيين، وأثنى على الجهود الجبارة التي يبذلها مقاتلونا الميامين وهم يصلون الليل بالنهار عملا وإصرارا على ملاحقة الإرهابيين، فيما أكد القادة والمقاتلون أنهم عزمهم مواصلة بذل الغالي والنفيس في سبيل إعادة الأمن والاستقرار إلى كل شبر من الجغرافيا السورية.
كما زار السيد العماد الجرحى في مشفى الشهيد عبد القادر شقفة في حمص وهنأهم بالسلامة وَبعيد الأضحى المبارك، واستمع منهم إلى ظروف إصابتهم، كما استمع من الكادر الطبي إلي شرح تفصيلي عن الوضع الصحي لكل منهم مثمناً الروح المعنوية العالية التي يتمتعون بها وحرصهم على إتمام العلاج بأسرع ما يمكن للعودة إلى ميادين القتال والقضاء على ما تبقى من الإرهاب التكفيري.
وبهذه المناسبة قام قادة المناطق العسكرية بزيارة مثاوي الشهداء ووضعوا أكاليل من الزهر باسم الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة على النصب التذكارية، وقرأوا الفاتحة على أرواح الشهداء الطاهرة، وأدوا التحية الرسمية، كما قاموا بزيارة الجرحى في المشافي العسكرية وهنأوهم بالعيد، وتمنوا لهم الشفاء العاجل.

- قال أحد "الصحفيين المعارضين" المدعو "يعرب الدالي" في مقطع فيديو نشرته تنسيقيات المسلحين: "انني كنت متواجد في تركيا، وإن السلطات التركية أقدمت على ترحيلي قسراً الى سوريا".
وأشار "الصحفي" في المقطع الى أنه حاول بشتى والوسائل عودته الى تركيا، ومنها التواصل مع بعض المسؤولين التابعين لفصائل "الجيش الحر" المدعومة تركياً، ولكن لا أحد ساعده بالدخول الى تركيا، متابعاً، أنه أُضطر إلى الدخول الأراضي التركية بطريقة غير شرعية عبر الحدود، ولكن قوات الحرس الحدود التركية اعتقلته واقتادته الى أحد المخافر التركية، بعد أن تم تعذيبه وضربه وشتمه وإجباريه من قبلهم على رفع التحية للعلم التركي بطريقة مذلة ومهينة، بسبب مشاهدتهم صورة على جواله عليها علم الدولة التركية بشكل قرش.
ولفت إلى أن "العناصر التركية أجبرتني على العمل في سقاية الشجر والحفر حولها كما قاموا بتهجيم كلب الحراسة علي كنوع من التعذيب من جهة ونوع من التسلية للعناصر من جهة ثانية".
وأضاف، أنهم رحلوه يوم أمس الى معبر باب السلامة شمال شرق مدينة اعزاز في ريف حلب الشمالي، ونوه إلى أن محاولة دخوله إلى الأراضي التركية كانت فقط بهدف تقديم طلب لجوء عبر القنصلية الفرنسية من أجل العلاج، ولم يدخل للعيش على أراضيها.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد