أبرز التطورات على الساحة السورية لليوم الأربعاء 12 شباط 2020
تاريخ النشر 16:12 12-02-2020 الكاتب: اذاعة النور المصدر: وكالات البلد: إقليمي
14

أبرز التطورات على الساحة السورية: التاريخ: 12_2_2020

المشهد الميداني والأمني:

حلب:

- سيطر الجيش السوري على قرية أبو شيلم جنوب غرب قرية الكلارية وتلة الهندسة غرب جمعية الصحفيين غرب مدينة حلب، بعد معارك مع جبهة النصرة الإرهابية والفصائل المرتبطة بها.
 كما دخلت وحدات الجيش السوري قرية الشيخ علي بريف حلب الجنوبي الغربي
- أصيبَ فريق عمل أخبار التلفزيون السوري ووكالة سانا، المراسل شادي حلوة والمصورين شريف عبس وجورج أورفليان نتيجة استهدافهم من قبل المجموعات الإرهابية خلال تغطيتهم عمليات الجيش بريف حلب الجنوبي الغربي

دير الزور:

- قُتلَ أحد مسلحي "قسد" إثر إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين على أطراف بلدة البصيرة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

الحسكة:

- استشهد مدني وأصيب آخر جراء إطلاق قوات الاحتلال الامريكي النار على أهالي قريتي خربة عمو وحامو شرق مدينة القامشلي بريف الحسكة الشمالي الشرقي الذين تجمعوا عند حاجز للجيش السوري قام بمنع عربات أمريكية من المرور في حين رشق أهالي قرية بوير البوعاصي آليات الاحتلال بالحجارة وأنزلوا العلم الأمريكي عنها.
وذكرت وكالة "سانا" أن حاجز الجيش السوري في المنطقة أوقف صباح اليوم 4 آليات تابعة لقوات الاحتلال الامريكي كانت تسير على طريق السويس/علايا/خربة عمو الى الشرق من مدينة القامشلي وعندها تجمع مئات الاشخاص عند الحاجز من قريتي خربة عمو وحامو لمنع آليات الاحتلال من المرور وإجبارهم على العودة من حيث أتوا.
وبينت الوكالة أن جنود الاحتلال الأمريكي قاموا بإطلاق الرصاص الحي والقنابل الدخانية على الأهالي ما تسبب باستشهاد مدني من قرية خربة عمو وإصابة آخر من قرية حامو.
ورداً على اعتداء قوات الاحتلال الأمريكي تصدى الأهالي لمدرعات الاحتلال وأعطبوا 4 منها في حين سارعت قوات الاحتلال لاستقدام تعزيزات عسكرية للمكان تضم 5 مدرعات أخرى لسحب آلياتها المعطوبة وإجلاء عناصرها.
وفي السياق ذاته وخلال مرور عدد من مدرعات الاحتلال الأمريكي في قرية بوير البوعاصي بريف مدينة القامشلي اعترضها أهالي القرية ورشقوها بالحجارة وأجبروها على التوقف في الوقت الذي اعتلى فيه عدد من الشبان إحدى العربات التي تحمل العلم الأمريكي وأنزلوه عن ساريتها.
وفي وقت لاحق أفادت الوكالة بوجود أنباء عن اعتداء طيران الاحتلال الأمريكي الحربي على قرية خربة عمو.
وقالت الوكالة إن اشتباكات مباشرة بالأسلحة الخفيفة وقعت بين أهالي القرية وقوات الاحتلال الأمريكي.
وأشارت الوكالة إلى أن قوات الاحتلال انسحبت من القرية تحت تغطية من الطيران الحربي الأمريكي.
- سيرت الشرطة العسكرية الروسية دورية عسكرية لها على الطريق الدولي (M4) في محيط بلدة تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي.
-  قال "المرصد السوري المعارض"، إنَّ القوات التركية انسحبت من مواقعها في قرى حلوة وجاموس وعريشة ومحمودية والسودة والسعيد وخربة جمو الواقعة في المنطقة بين بلدتي تل تمر وأبو رأسين بريف الحسكة الشمالي الغربي، دون معلومات حتى اللحظة عن أسباب الانسحاب.
أهالي قرية "بوير أبو عاصي" بريف مدينة القامشلي الجنوبي بريف الحسكة الشمالي الشرقي، يرشقون آليات للاحتلال الأمريكي بالحجارة وينزلون علمهم.
ورجحت "مصادر" لـ "المرصد المعارض" بأن القرى تلك لم تكن ضمن المخطط التركي في الأساس، وذكرت أنّ قسم من القوات المنسحبة توجهت إلى بلدة تل حلف بريف مدينة رأس العين الغربي.

إدلب:

- سيطر الجيش السوري على قرية الأربيخ شرق بلدة تفتناز باقصى ريف ادلب الشرقي، بعد معارك مع جبهة النصرة الإرهابية والفصائل المرتبطة بها.
- أنشأت القوات التركية نقطة مراقبة جديدة لها على الطريق الواصل بين مدينة بنش وقرية طعوم بريف إدلب الشرقي.
- أكد "المرصد السوري المعارض" مقتل 545 مسلحاً في المعارك مع الجيش السوري بريفي إدلب وحلب خلال الـ 18 يوماً الماضية، كما أحصى "المرصد" مقتل 13 جندياً تركياً جراء قصف صاروخي من قبل الجيش السوري على مواقعهم في ريف إدلب خلال الفترة ذاتها.

المشهد العام:

محلياً:

- صرح مصدر في وزارة الخارجية السورية أنه بعد انهيار تنظيماته الإرهابية التي يدعمها، ويسلحها، ويدربها، تحت ضربات الجيش العربي السوري، وبعد انكشاف أمره ودوره كأداة للإرهاب الدولي ودميه بيد سيده الأمريكي، يخرج علينا رأس النظام التركي بتصريحات جوفاء فارغة وممجوجة لا تصدر إلا عن شخص منفضل عن الواقع، غير فاهم لمجريات الأوضاع والأمور ولا تنم إلا عن جهل ليهدد بضرب جنود الجيش العربي السوري بعد أن تلقى ضربات موجعة لجيشه من جهة ولإرهابييه من جهة أخرى.
وأضاف المصدر أن الجمهورية العربية السورية تؤكد مجدداً الإصرار على الاستمرار في واجباتها الوطنية والدستورية في مكافحة التنظيمات الإرهابية على كامل الجغرافيا السورية وتخليص أهلنا من نيراها بما في ذلك فتح معابر إنسانية آمنة والتي أعاقت المجموعات الإرهابية المدعومة من رأس النظام التركي خروج المدنيين عبرها لاستعمالهم دروعاً بشرية لهم.
وأكد أن الجمهورية العربية السورية تؤكد مجدداً أن أي تواجد للقوات التركية على أراضيها هو تواجد غير مشروع وهو خرق فاضح للقانون الدولي وتحمل النظام التركي المسؤولية الكاملة عن تداعيات هذا التواجد.

- قالت هيئتا الأركان الروسية والسورية، في بيان مشترك، إن أكثر من 150 مدنيا قُتلوا في إدلب الشهر الماضي جراء قصف المسلحين، وأن عمليات الجيش السوري كانت ردا على استفزازات المسلحين.
وأوضحت هيئتا الأركان أن "الاستفزازات المستمرة من جانب الفصائل الإرهابية دفعت الجيش السوري إلى القيام بعمليات بهدف ضمان الأمن في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة".
وقال البيان إن نشاط "هيئة تحرير الشام" والفصائل التابعة لها أفشل الجهود، التي تبذلها روسيا وسوريا، والتي تهدف إلى تخفيف حدة التوتر في إدلب، كما أدى قصف المسلحين إلى مقتل أكثر 150 مدنيا خلال شهر كانون الثاني الماضي.
بالإضافة إلى ذلك، قال البيان المشترك إن الفصائل المسلحة زرعت الألغام الطرق وأغلقوا الممرات، التي خصصتها روسيا وسوريا لخروج المدنيين من أجل منع خروج المدنيين.
وأوضح البيان "خلال تراجع الإرهابيين عثر الجيش السوري معدات وذخائر كانت بحوزة الإرهابيين من صنع دول غربية، ما يشر إلى استمرار دعم المقاتلين من الخارج".
وفي سياق اخر أعلنت الأركان الروسية والسورية عن قلقهما إزاء التأخير في تنفيذ الأمم المتحدة خططها لإجلاء السوريين من مخيم الركبان للنازحين الواقع بجنوب شرقي سوريا.
وأضافتا في البيان ذاته "موقف الأمم المتحدة حيال تأجيل تنفيذ خططها لغاية الآن بخصوص إجلاء السكان الباقين في مخيم الركبان، يبعث على القلق... إذ تقوم الأمم المتحدة بتأجيل تنفيذ خططها (حول الركبان) باستمرار تحت ذرائع مختلفة".
ولفت البيان إلى أن آخر هذه الذرائع يتلخص "بوجود معلومات كاذبة حول مزاعم إقدام السلطات السورية باحتجاز سوريين تم إجلاؤهم من المخيم عام 2019".
وأوضح البيان أن هذه المعلومات مذكورة في مستندات قدمتها منظمات غير حكومية غربية.

دولياً:

- بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في اتصال هاتفي مع نظيره التركي رجب أردوغان تسوية الأزمة السورية في ظل تفاقم الوضع في منطقة خفض التصعيد بإدلب.
وجاء في بيان الكرملين بهذا الصدد: "استمرت المناقشات حول مختلف جوانب تسوية الأزمة السورية، خاصة في سياق تفاقم الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب. وتمت الإشارة إلى أهمية التنفيذ الكامل للاتفاقيات الروسية التركية الحالية، بما في ذلك مذكرة سوتشي المؤرخة 17 أيلول 2018".
وتم التأكيد أنه لهذه الأغراض، تم الاتفاق على إجراء اتصالات إضافية من خلال الإدارات ذات الصلة.

- قالت وزارة الخارجية الروسية إن روسيا وسوريا تستهدفان فقط الجماعات الإرهابية، وذلك ردّاً على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التي اتهم فيها موسكو ودمشق باستهداف المدنيين.
وقال رئيس قسم التهديدات والتحديات المستجدة في وزارة الخارجية الروسية، فلاديمير تارابرين: "صرحنا أكثر من مرة وبشكل لا لبس فيه، أنه لا روسيا ولا القوات المسلحة السورية تهاجم السكان المدنيين. كل الهجمات موجهة حصرياً ضد الجماعات الإرهابية، أولئك الذين يقاتلون السلطات الشرعية".

- حذّر الرئيس التركي رجب أردوغان، أن الجيش التركي سيضرب قوات "النظام السوري"، في حال كرر اعتداءاته على الجنود الأتراك، حتى لو كان ذلك خارج المناطق المشمولة باتفاق سوتشي.
جاءت تصريحات أردوغان في كلمة ألقاها باجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية بالبرلمان التركي في العاصمة أنقرة. 
وقال أردوغان في هذا السياق: "في حال اعتدائه على قواتنا، سنضرب جيش النظام السوري حتى في المناطق غير المشمولة باتفاق سوتشي".
وأضاف أردوغان أن الطائرات التي تقصف المدنيين في إدلب، لن تستطيع التحرك بحرية كما كانت في السابق.
وأشار إلى أن تركيا لن تظل صامتة حيال ما يجري في إدلب، رغم تجاهل الجميع للمأساة الحاصلة هناك.
وأردف قائلاً: "أقولها علناً، لن يكون أحد في مأمن بمكانٍ أُهدر فيه دم الجنود الأتراك، ولن نتغاضى بعد الآن عن عمالة أو حقد أو استفزاز أي كان".
وجدد أردوغان إصرار بلاده على خروج "النظام السوري" الى خارج نقاط المراقبة حتى نهاية شباط الجاري.
واستطرد في هذا السياق: "لن نتراجع عن ذلك وسنقوم بكل ما يلزم على الأرض وفي الجو دون تردد".
وتابع قائلاً: "النظام السوري ومن يدعمه من الروس والميليشيات الإيرانية، يستهدفون المدنيين باستمرار في إدلب، ويرتكبون مجازر ويريقون الدماء، والذين يدّعون الدفاع عن حقوق الإنسان يتجاهلون هذه المجازر".
وأكد أردوغان أن معظم هجمات قوات "النظام السوري" وروسيا والمجموعات التي تعمل معها، لا تستهدف الإرهابيين، بل المدنيين بشكل مباشر. 
واستطرد قائلاً: "الهدف من هذه الهجمات إجبار المدنيين على التوجه نحو الحدود التركية كي يسهل عليهم عملية احتلال المناطق".
وصرح بأن تركيا كثفت في الأيام الأخيرة تواجدها العسكري في إدلب، وأن أنقرة بعثت برسالة إلى "المجموعات المُعارِضة السورية" التي تتصرف بتهور وتمنح لـ "النظام" مبررا لقصف إدلب، مفادها أن القوات التركية لن تتساهل في التعامل معها. 
ولفت إلى أن "المجموعات السورية" التي تعمل مع تركيا، بدأت بعملية لإخراج قوات "النظام السوري" إلى خارج المناطق المشمولة في اتفاق سوتشي.
وأكد أردوغان أن قوات بلاده لن تتساهل مع أي تحرش ولو كان صغيراً وبسيطاً، وسترد بقوة، مبيناً أن الدفاع عن كرامة الشعب السوري، مسؤولية تاريخية وإنسانية تقع على عاتق تركيا.
وأردف قائلاً: "نستخدم قوتنا بطاقاتنا الكاملة، لأننا ندرك بأننا إذا امتنعنا اليوم عن الكفاح في سوريا، فإننا سنقوم بهذا الكفاح غداً داخل أراضينا".
واستطرد: "علينا ألّا ننسى بأن كفاح السوريين اليوم من أجل حريتهم، هو كفاح 83 مليون تركي من أجل البقاء، وإن نجحنا في هذا الكفاح، فسنعيش بأمان مدة قرن كامل، وإن تركنا سوري للإرهابيين أو لأنظمة عميلة، فإن أمن واستقرار تركيا سيظل مهدداً".

- صرح وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو إن وفد تركي سيتوجه إلى موسكو لبحث الأوضاع في إدلب.

- قال الوزير المنسق للشؤون الأمنية في إندونيسيا محفوظ إم.دي يوم امس إن جاكرتا قررت عدم قبول عودة نحو 700 من مواطنيها الذين غادروا البلاد وانضموا لصفوف تنظيم داعش في سوريا ودول أخرى.
وأضاف أن الحكومة تحتاج إلى ضمان أمن 267 مليون مواطن إندونيسي بإبقاء أولئك المقاتلين خارج البلاد.
وتابع أن السلطات ستسعى، مع ذلك، للحصول على بيانات أكثر دقة بشأن الإندونيسيين الذين انضموا لصفوف التنظيم المتشدد وربما تقبل بعودة الأطفال حتى سن عشر سنوات وإن كان ذلك سيتقرر بناء على مراجعة كل حالة بمفردها.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد