أبرز التطورات على الساحة السورية لليوم السبت 23 أيار 2020
تاريخ النشر 10:05 23-05-2020 الكاتب: اذاعة النور المصدر: وكالات البلد: إقليمي
19

أبرز التطورات على الساحة السورية: التاريخ: 23_5_2020

المشهد الميداني والأمني:

دير الزور:

- فجر مسلحون مجهولون بناء كانت قوات "قسد" تتخذه مقراً لها في بلدة ذيبان بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.
- اعتقلت "قسد" عددا من الشبان كانوا يسبحون في قناة الري ببلدة الشحيل بريف دير الزور الجنوبي الشرقي لأسباب مجهولة.

الحسكة:

- سيرت القوات الأمريكية تسيّر دورية عسكرية في مدينة الجوادية بريف الحسكة الشمالي الشرقي.

الرقة:

- أصيب عدد من المدنيين جراء إطلاق مسلحي "قسد" النار أثناء قيامهم بحملة دهم واعتقال في بلدة تل السمن بريف الرقة الشمالي.

المشهد العام:

محلياً:

- أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري أهمية تفعيل مجموعة الأدوات والوسائل التي تملكها الأمم المتحدة في مجال صون الأمن والسلم الدوليين بمنأى عن ازدواجية المعايير والتسييس.
ولفت الجعفري خلال جلسة مشاورات غير رسمية عقدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم أمس عبر الفيديو لمناقشة مشروع الإعلان العالمي بمناسبة الذكرى الـ 75 لتأسيس الأمم المتحدة إلى أن أي عملية لتطوير أدوات الأمم المتحدة يجب أن تنسجم مع أحكام الميثاق وفي إطار الطبيعة الحكومية لمنظمة الأمم المتحدة.
وبين الجعفري أهمية إعادة تأكيد الالتزام بمبادئ الميثاق الرئيسية وفي مقدمتها المساواة في الحقوق والسيادة لجميع الأمم وصون استقلالها السياسي وسلامة أراضيها وحق الشعوب في تقرير مصيرها مشدداً على أن إحياء هذه الذكرى هو مناسبة لتفعيل أدوات العمل الأممي بما يضمن التصدي لظاهرة عدم المساواة والانتقائية ومنع نشوب النزاعات المسلحة ومكافحة الإرهاب والتغير المناخي والجائحات الصحية كأحدث تحد يواجه عالمنا.
وقال مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة إن جهود الإصلاح التي تجري في إطار الأمم المتحدة وهيئاتها المختلفة يجب أن تكون خاضعة لأحكام الميثاق وضمن ولايات واضحة تحددها الدول الأعضاء وأنها ليست محل مبادرات تطلقها الأمانة العامة للمنظمة دون تكليف أو تنسيق مع حكومات الدول الأعضاء معبرا عن دعم سورية لشعار “عدم تخلف أحد عن الركب” في مجال تحقيق أهداف التنمية المستدامة وبشكل خاص للدول النامية والدول الأقل نمواً.
وأكد الجعفري على أن شعوب العالم تتطلع اليوم إلى حكومات الدول الأعضاء لتمارس أقصى درجات المسؤولية في تحقيق التضامن الجماعي العالمي لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد وفي نفس الوقت في ضمان الالتزام بالروح الحقيقية التي قادت جهود مؤسسي هذه المنظمة منذ 75 عاماً وبالتالي الانتصار على خيبات الأمل والتحديات عبر دبلوماسية العمل الجماعي المبدئية التي تنبذ الشعبوية والحمائية والمصالح الضيقة والتصرفات أحادية الجانب التي تخالف أهم مبادئ الميثاق وهو التضامن العالمي.

- صرّح وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية السوري، "سامر خليل"، لصحيفة "الوطن"، بأنه انطلاقاً من سياسة الوزارة في تلبية احتياجات الطلب المحلي، سواء على مستوى الفرد أم على مستوى الاقتصاد الوطني، يتم التركيز على متطلبات التوسع في الإنتاج والتشغيل، ولاسيما في ظل ظروف الأزمة المركبة التي تمرّ بها سورية، والناتجة عن تداعيات الحرب والعقوبات الاقتصادية، وأيضا التأثيرات الناتجة عن الإجراءات الاحترازية التي تستهدف الحدّ من انتشار فيروس كورونا.
وأضاف: "يتم السعي لضمان استمرارية تدفق المواد الأساسية والضرورية اللازمة للمواطنين، وتأمينها في الوقت المناسب من دون حدوث أي انقطاعات، والأهم توفير مستلزمات العملية الإنتاجية والخدمية، في إطار دعم التعافي الاقتصادي والنهوض بالواقع الخدمي، وحماية الإنتاج المحلي وإحلال بدائل المستوردات، بهدف تخفيض فاتورة الاستيراد، وتخفيف الطلب على القطع الأجنبي، وتحقيق الاكتفاء الذاتي لعدد من المواد التي يمكن إنتاجها محلياً، مع عدم إغفال إمكانية التحوّل مستقبلاً باتجاه تصدير بعض أنواع البدائل المنتجة، والتي تتمتع بالميزة النسبية والجودة المطلوبة في الأسواق الخارجية".
وبيّن الوزير أن الناحية المهمة التي يتم العمل عليها، هي دعم المنتجات التصديرية، ليس فقط في مرحلة التصدير، وإنما أيضاً في أهم مراحل الإنتاج، وصولاً إلى التصدير، وبناء عليه يتم العمل على استكمال الإجراءات اللازمة للإعلان عن برنامج الإنتاج الصناعي الموجّه للتصدير، ولمدة ثلاثة أشهر، وذلك بما يتوافق مع السيناريوهات المحتملة في ظل الإجراءات الاحترازية المتخذة للتصدي لفيروس كورونا، بالشكل الذي يضمن استمرارية عمل جميع المنشآت الإنتاجية، وتخفيف الأعباء المفروضة على التصدير ومعالجتها، ورفع نسبة المكوّن المحلي، وتعزيز القدرات التنافسية لهذه المنتجات في الأسواق الدولية، حيث من المقترح تقديم منح دعم نقدي، كنسبة مئوية من قيمة الصادرات الصناعية بالليرات السورية، بواقع 10% للمنتج المصدر، و7% للمنتج المصدّر نيابة عن غيره، ما يسهم في تأمين المتطلبات اللوجستية وزيادة عائدات التصدير.

- عاقبت تركيا فصيل "جيش الشرقية _الجيش الحر" الموالي لها، عبر إيقاف رواتب مسلحيه. وقال أحد مسلحي "جيش الشرقية" إنَّ الأتراك تذرّعوا بأنَّ الفصيل لم يسلم تركيا المطلوبين لها بسبب اقتتال جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي مع "الشرطة العسكرية" الموالية لأنقرة أيضاً.
وبيّن المسلح الذي فضل عدم الكشف عن اسمه خوفًا من الفصل من العمل أو الاعتقال من الجانب التركي، أنَّ السبب الرئيسي وراء إيقاف الرواتب من قبل تركيا هو عدم إرسال الفصيل مسلحين ضمن عقود مشابهة لعقود المرتزقة إلى ليبيا للقتال إلى جانب حكومة الوفاق الليبية ضد قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة "خليفة حفتر".
وأضاف أن "جيش الشرقية" لم يرسل أي مسلح إلى ليبيا، حتى اللحظة، فيما حاول فصيلي "أحرار الشرقية والجبهة الشامية" خداع تركيا عبر تجنيد عدد قليل من الشبان من المخيمات وإرسالهم تحت اسم هذه الفصائل إلى ليبيا.
وأكد أنَّ الخدعة لم تنطلي على تركيا، وهو ما يرجح أن تخيّر تركيا هذين الفصيلين، خلال الفترة القادمة بين إرسال مسلحين بالمئات وعلى رأسهم مسؤولي الفصيلين إلى ليبيا، أو مواجهة مصير "جيش الشرقية" وإيقاف الدعم عنهما.
ولفت المسلح إلى أنَّ اتخاذ القرار من قبل تركيا بإيقاف الرواتب بهذا الشهر بالذات هو للضغط على الفصيل ومسؤوله الرائد المنشق، "حسين حمادي" للدفع بمسلحين إلى الأراضي الليبية.

دولياً: 

- كشفت القيادة المركزية للجيش الأمريكي، أن قوات "التحالف الدولي" بقيادة الولايات المتحدة وقسد" قتلت اثنين من قادة تنظيم داعش في غارة بشرق سوريا هذا الأسبوع.
وقالت القيادة المركزية في بيان لها أمس الجمعة، إن "أحمد عيسى إسماعيل الزاوي" و"أحمد عبد محمد حسن الجغيفي" قتلا في غارة مشتركة على موقع لتنظيم داعش في محافظة دير الزور يوم 17 أيار الجاري.
وأشار البيان إلى أن "الزاوي" المعروف أيضا باسم "أبو علي البغدادي"، كان "والي داعش" بشمال بغداد و"مسؤولا عن نشر وتبليغ التوجيهات الإرهابية من كبار قادة داعش إلى عناصره في شمال بغداد".
وأضاف أن "الجغيفي" المعروف أيضا باسم "أبو عمار"، كان "مسؤولا كبيرا في اللوجستيات والإمدادات لداعش، وهو مسؤول عن توجيه عملية تأمين ونقل الأسلحة ومواد العبوات الناسفة والأفراد في جميع أنحاء العراق وسوريا".
واعتبر البيان أن "إقصاء" هذين العنصرين "سيعطل الهجمات المستقبلية ضد المدنيين الأبرياء وشركائنا الأمنيين، وفي المنطقة ككل".
وتابع "تواصل القوات الشريكة للتحالف في العراق وسوريا الضغط المستمر على داعش لمنع عودة ظهوره".

- أعلن مدير شعبة الإعلام والعلاقات العامة والتخطيط والتنسيق والتحليل لدى الوزارة الدفاع التركية العقيد "أولجاي دنيزر"، في مؤتمر صحفي عقده أمس بالعاصمة أنقرة، إن القوات التركية تمكنت من تحييد 10 "إرهابيين" من "بي كا كا/ ي ب ك" الثلاثاء، خلال محاولتهم التسلل إلى منطقة عملية "نبع السلام"، شمال شرق سوريا.
وأضاف "دنيزر"، أنه مع تحييد "الإرهابيين" العشرة، وصل عدد الذين حيدتهم القوات التركية في منطقة عملية "نبع السلام" 66 خلال الشهر الأخير.
وأكد أن "الجيش التركي يواصل ودون توقف أنشطة الاستطلاع والمراقبة والمساعدات الإنسانية من أجل إرساء السلام والهدوء في المنطقة".

- قال متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، أمس الجمعة، أنّ محادثات أستانا بين تركيا وروسيا وإيران، خففت من حدة العنف على الأرض في سوريا، لافتا إلى أهمية تحقيقها قبل انتشار وباء كورونا عالميا.
جاء ذلك خلال مشاركته عبر الانترنت في ندوة أعدها "مركز التفاهم البريطاني التركي" بعنوان "الحضارات في عصر كوفيد-19".
وبيّن وجود اختلاف في وجهة النظر التركية مع إيران وروسيا حيال مستقبل "النظام السوري"، قائلاً :" نعتقد أنّنا لا نراه (الرئيس السوري بشار الأسد) زعيما".
وشدّد على أهمية أن ترى تركيا انتخابات قانونية ونزيهة في سوريا، مؤكدًا أهمية أعمال لجنة صياغة الدستور.
وقال متحدث الرئاسة: "أصحاب المصالح ينظرون لسوريا وفق مصالحهم الضيقة، لا أحد يعتبر سوريا موحدة، ويعير أي اهتمام للشعب السوري".
وتابع: "وعلاوة على ذلك بعض الدول يبحثون عن سبل إبقاء قواعدهم العسكرية في سوريا، وآخرون بالسيطرة على أبار النفط، هذه الحسابات الصغيرة، تزيد من صعوبة إيجاد مستدام للاشتباكات في سوريا".

- أفادت مصادر في الرئاسة التركية بأن المتحدث باسم الرئاسة التركية "إبراهيم قالن"، اتفق خلال اتصال هاتفي مع مستشار الأمن القومي الأمريكي "روبرت أوبراين"، على ضرورة بذل المزيد من الجهود لإيجاد حل للأزمة السورية ومكافحة كافة أشكال الإرهاب.

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد