إعلام العدو: نصلي لتصدأ صواريخ حزب الله جراء الامطار وإلا ..الله يستر !!
تاريخ النشر 16:28 27-11-2020 الكاتب: محمد هادي شقير المصدر: خاص إذاعة النور البلد: إقليمي
110

حزب الله نجح في خلق معادلة ردع فعلية إزاء الجيش الإسرائيلي مع تصريحات الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بأن أي مسّ بعناصره أيضاً على أرض سوريا سيقابل بمس بجنود صهاينة.

هذا ما أقرت به صحيفة معاريف العبرية التي رأت أن موافقة تل أبيب على دفع الثمن هذا أدت إلى أن تكون أيدي الجيش الإسرائيلي مكبلة في أحيان كثيرة في عملها ضد تهريب الوسائل القتالية وعتاد دقة الصواريخ من سوريا إلى لبنان.

الصحيفة اضافت إن المثال البارز هو إطلاق النار التحذيري قبل نحو ستة أشهر باتجاه سيارة كان فيها عناصر من حزب الله، على حد زعمها، بالقرب من المعبر الحدودي في جديدة يابوس الذي يستخدمه الحزب للتهريب ولنقل ناشطين بحسب قولها.

وأشارت معاريف إلى أن الفيديو الذي نشر على شبكات التواصل الاجتماعي حينها يُظهر أن طيارة من دون طيار عملت ضد هؤلاء العناصر عبر إطلاق النار بالقرب من السيارة من أجل تحذيرهم وفقط بعد أن خرجوا من السيارة، نُفِّذ الهجوم الفعلي الذي انتهى بقصف السيارة، ويحتمل أن التكنولوجيا بقيت بحوزتهم، معنى ذلك هو أن الجيش الإسرائيلي اختار العمل بقُفَّازات جراحية إزاء عدو خلع منذ فترة القفازات.

 وأكدت معاريف أن النشاط المكثف للجيش الإسرائيلي الذي استمر سنوات وعلى مدار الساعة لمنع انزلاق تكنولوجية الدقة من إيران وسوريا إلى حزب الله في لبنان لم ينجح وهذه التكنولوجيا أصبحت بحوزة الحزب، مشيرة إلى أن  كل تصعيد كهذا ستكون "إسرائيل" فيه أمام عدو أخطر بأضعاف عما عرفناه في لبنان عام ألفين وستة.

وختمت الصحيفة بالقول :"إن متخذي القرارات في الحكومة والمقربين من نتنياهو الذين سارعوا إلى شجب "موشيه يعالون" على تصريحاته، بأن صواريخ حزب الله ستصدأ عشية خروج جيش الاحتلال من جنوب لبنان عام ألفين، يأخذون الآن هذا الكلام كإستراتيجية تقول: "جميعنا نصلي بأن تتسبب الأمطار الأخيرة بصدأ كبير في ترسانة صواريخ حزب الله وقذائفه الصاروخية، وإلا الله يستر".

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد