التهويل الإسرائيلي بشن حرب على لبنان ما حقيقة أهدافه ...وكيف تعاملت المقاومة معه ؟(تقرير)
تاريخ النشر 08:44 13-11-2018 الكاتب: محمد فحص المصدر: خاص إذاعة النور البلد: لبنان
72

"قنبلة صوت لا أكثر" أضحت تصاريح كيان العدو الإسرائيلي، لا سيما رسائله الأخيرة الى لبنان والتهديد بشن إعتداءات محددة...

ولكن ما سبب هذا التوقيت، ولما اختار رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو لبنان للتصويب عليه، يجيب الخبير في الشؤون الإسرائيلية حسن حجازي لافتا انه من المؤكد ان الجانب الاسرائيلي يعمل على نوع من الضجة الاعلامية فيما يتعلق بالرسائل التي يريد توجيهها الى الجانب اللبناني بحجة مصانع صواريخ .

واشار حجازي الى ان بنيامين نتنياهو اطلق عددا من المواقف وبدء هذه الحملة وهي تأتي في سياق اعلامي واضح وفي اطار الحرب النفسية وتكوين راي عام مضاد للمقاومة على الساحة اللبنانية والعمل على اثارة تناقضات .

ولفت حجازي الى ما ورد في صحيفة "هآرتس" الصهيونية التي تحدثت عن ان محور الاهتمام سينتقل بعد كف اليد الاسرائيلية في الملف السوري بالتركيز على الساحة اللبنانية، مضيفا " هذه المسألة تعكس الاستراتيجية الاسرائيلية في المرحلة المقبلة لكنها ستركز على الجانب الدعائي والاعلامي والحرب النفسية اكثر من الحديث عن مبادرات عملية" .

رد المقاومة على لسان الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله كان حاسماً حيث لفت في الكلمة التي القاها في احتفال "يوم الشهيد" السبت الماضي بان "اي اعتداء او غارة او قصف على لبنان سنرد عليه حتما"، موقف قاطع بحتميات ثلاث وصلت الى مسامع من يهمه الأمر يضيف حجازي، مؤكدا ان الصهاينة يقرون بان هناك ردع متبادل وان المبادرة ليست في يد الجانب الاسرائيلي لان المقاومة لن تسمح للاسرائيلي باستباحة لبنان او استهداف اي شخص او منشأة وان الرد سيكون مباشر.

وشدد حجازي ان خطاب السيد نصر الله الاخير قد وصل الى أسماع صناع القرار في كيان العدو وهم يدركون ان هناك التزام من قبل المقاومة بهذه المعادلة وهذا سيعزز الردع اكثر وسيجعل الاسرائيليون يفكرون اكثر فأكثر قبل توجيه اي ضربة او شن اي عدوان على لبنان.

ما تخفيه قيادات العدو في اروقة القرار من مخاوف الغوص في اي حرب مع لبنان تعكسه صحافتها بالمانشيت العريض، فالوحول اللبنانية خبرها قادة العدو جيدا منذ فاتح عهد الإستشهاديين الى يومنا هذا...

 

 
  • صندوق البريد : 197/25 لبنان - بيروت
  • فاكس الإدارة العامة : 544110-1-961+
  • عبر الهاتف: 543555-1-961+
  • فاكس البرامج العامة: 270038-1-961+
  • فاكس الأخبار: 270042-1-961+
المزيد
  • حمص - FM 92.3 Mhz
  • طرطوس - FM 92.3 Mhz
  • حلب وريفها - FM 98.7 Mhz
  • دمشق وريفها - FM 91.3 Mhz / FM 91.5 Mhz
  • البقاع - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الجنوب - FM 91.7 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • الشمال - FM 91.9 Mhz / FM 92.3 Mhz
  • بيروت وجبل لبنان - FM 91.9 Mhz / FM 91.7 Mhz
المزيد